نادي تشيلسي يقيل مدربه لامبارد وتوخيل أبرز المرشحين لخلافته

أقال نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم رسمياً مدربه فرانك لامبارد يوم الاثنين بعد سلسلة من النتائج المخيبة للفريق في المباريات الأخيرة، وسط توقعات بأن يحل مكانه توماس توخيل المدير السابق لفريق باريس سان جرمان.

وبعد نحو سنة ونصف من تعيين لامبارد أقال نادي تشيلسي مدربه فرنك لامبارد من منصبه بعد تلقيه خمس هزائم في ثماني مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ما تسبب في تراجعه للمركز التاسع بين فرق البطولة العشرين.

وقال نادي تشيلسي في بيان إن قرار الاستغناء عن لامبارد كان قراراً صعباً جداً، لكن النتائج والأداء في الفترة الأخيرة كان دون تطلعات النادي، وتركت الفريق في وسط جدول ترتيب الدوري دون سبيل واضح لتطور مستدام.

وقال مالك تشلسي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش “كان قراراً صعباً جداً للنادي، خصوصاً لأني اتمتع بعلاقة شخصية ممتازة مع فرانك وأكن له احتراماً كبيراً”.

وأكد أنّ لامبارد يمتلك درجة عالية من النزاهة وأخلاقيات كبيرة في العمل، لكن في المقابل وفي ظل الظروف الحالية كان من الأفضل تغيير المدرب.

ونوّه مالك النادي بمسيرة لامبارد كلاعب في صفوف نادي تشيلسي وقال : ” إنه أبقونة هامة في تاريخ هذا النادي العظيم ومكانته محفوظة فيه..سيظل مصدر ترحيب دائم في ستامفورد بريدج”.

ويحتل تشلسي في الوقت الراهن المركز التاسع في الدوري بفارق 11 نقطة عن مانشستر يونايتد المتصدر.

وبدأ لامبارد (42 عاماً) لاعب الوسط السابق مسيرته على رأس الجهاز الفني لتشيلسي في 2019.

ولامبارد هو الهداف التاريخي لتشيلسي وسبق له الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ثلاث مرات وبلقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة قبل الاعتزال.

وبالاستغناء عنه أصبح لامبارد المدرب رقم 12 الذي يقال من تدريب النادي منذ انتقال ملكيته إلى الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش في 2003.

وفي موسمه الأول مع الفريق  قاد لامبارد تشيلسي إلى مكان في المربع الذهبي في الدوري إلى جانب الوصول لنهائي كأس إنجلترا لكنه لم يحقق النتائج المرجوة هذا الموسم رغم إنفاق النادي أكثر من 220 مليون جنيه إسترليني على التعاقدات الجديدة التي شملت عدة لاعبين بارزين من بينهم حكيم زياش.

وبدأت نتائج تشيلسي في التراجع في منتصف ديسمبر /كانون الأول الماضي بعد أن خاض 17 مباراة في كل المنافسات لم يعرف خلالها طعم الهزيمة.

وتقول مصادر مقربة من النادي إن الألماني توماس توخيل، الذي رحل مؤخراً عن تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي، هو المرشح الأبرز لخلافة لامبارد في تدريب تشيلسي.

وكشفت تقارير رياضية أنه وفي الساعات القليلة الماضية، توصلت إدارة النادي اللندني لاتفاق مع توخيل للتوقيع على عقد يمتد لثلاث سنوات ونصف.

شاهد أيضاً: تشلسي يعلن تعاقده مع لاعبه السابق لامبارد كمدرب للفريق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية