نصر الله: سنقتل جنديًا إسرائيليًا ردًا على قتل عنصرنا في سوريا

قال زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله إن قتل تنظيمه جنديًا إسرائيليًا ردًا على قتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية على سوريا الشهر الماضي “مسألة وقت”.

وأشار نصر الله خلال خطاب ألقاه بمناسبة ذكرى عاشوراء التي يُحيها الشيعة بمهرجانات جماهيرية، إن حزبه لن ينجر إلى اشتباكات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وتصاعدت التوترات على الحدود الإسرائيلية اللبنانية بعد أن قال حزب الله إن أحد أعضائه قتل في غارة جوية إسرائيلية في سوريا.

وخاضت إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران حربًا آخر مرة في صيف عام 2006.

وقال نصر الله في كلمة متلفزة “إسرائيل بحاجة إلى أن تفهم أنهم عندما يقتلون أحد مجاهدينا سنقتل أحد جنودهم. هذه هي المعادلة”.

وقال “لن ندخل في تبادل لإطلاق النار… لان هذا ما تريده اسرائيل.”

وأضاف نصر الله في إشارة لسعي حزبه الرد على اغتيال أحد عناصره في سوريا ، “إنهم يعرفون أننا لا نبحث عن إنجاز دعائي، لكننا نبحث عن جنود يُقتلون لكنهم يخفونهم مثل الفئران”.

وفي وقت سابق من الأسبوع، قصف الجيش الإسرائيلي ما قال إنه مواقع لحزب الله بعد أن زعم ​​إطلاق النار على قواته، وهو ما نفاه نصر الله يوم الأحد.

وقالت إسرائيل الشهر الماضي إن الحركة نفذت محاولة تسلل، وهي تهمة نفاها حزب الله أيضًا.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في كلا الجانبين في الحوادث.

وقال نصر الله إن حزب الله لن ينجر إلى اشتباكات من شأنها أن “تبدد دماء شهدائنا ومعادلتنا”.

وبعد مقتل عنصرين من التنظيم الذي يتزعمه نصر الله في دمشق عام 2019، تعهد نصر الله بأن ترد الجماعة إذا قتلت إسرائيل المزيد من مقاتلي حزب الله داخل سوريا ، حيث انتشروا في إطار الجهود المدعومة من إيران لدعم نظام بشار الأسد.

وصعدت إسرائيل ضرباتها على سوريا في الأشهر الأخيرة فيما وصفته مصادر استخباراتية غربية بأنها حرب ظل وافقت عليها واشنطن وقوضت القوة العسكرية لإيران في المنطقة دون أن تتسبب في زيادة كبيرة في الأعمال العدائية.

وكان نصر الله قال يوم السبت إن الولايات المتحدة عرضت صفقة على جماعته، تشمل حوافز مالية ونفوذ، لكنه رفضها.

وأضاف “الأمريكيون عرضوا علينا القوة والمال وتطوير النظام السياسي لصالحنا، مقابل التخلي عن قضيتنا، لكننا لم ولن نقبل أبدًا”.

اقرأ أيضًا/ كشف هدف القصف على دمشق.. نصر الله يتوعد إسرائيل ويدعو جيشها للانتظار!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية