هجوم صاروخي على مبنى سكني ومنتجع بالقرب من ميناء أوديسا الأوكراني يخلف عشرات القتلى

قالت السلطات الأوكرانية إن صواريخ روسية أصابت مبنى سكنيا ومنتجعا بالقرب من ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود في ساعة مبكرة من الصباح، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 21 شخصا وإصابة العشرات، في أحدث هجوم صاروخي دام.

وقال رئيس بلدية مدينة ميكولايف الأوكرانية أولكسندر سينكيفيتش في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي إن دوي انفجارات قوية سُمع في المدينة في الساعات الأولى من صباح السبت.

مع تركيز قواتها البرية في منطقة دونباس الصناعية بشرق أوكرانيا، صعدت روسيا من الضربات الصاروخية في جميع أنحاء البلاد في الأسبوعين الماضيين، باستخدام صواريخ غير دقيقة تعود إلى الحقبة السوفيتية في أكثر من نصف الهجمات، وفقا لما ذكره أحد القادة العسكرييين الأوكرانيين.

فيما ذكرت وكالات أنباء روسية نقلا عن وزارة الدفاع السبت أن القوات الروسية دمرت خمسة مواقع للقيادة العسكرية الأوكرانية في دونباس وميكولايف باستخدام صواريخ روسية عالية الدقة، وقصفت أيضا ثلاثة مواقع تخزين في منطقة زابوريجيا.

من جانبها نددت كييف بـ”ترهيب روسي متعمد” وجددت مطالبتها بالحصول على أنظمة غربية مضادة للصواريخ بعد ضربات دامية في منطقة أوديسا، فيما تواجه القوات الأوكرانية وضعا “صعبا جدا” في ليسيتشانسك المدينة الإستراتيجية في دونباس.

وفي سياق آخر نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها إن القوات الروسية استولت على مصفاة نفط في مدينة ليسيتشانسك الأوكرانية. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة النبأ حتى الآن.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الأربعاء لقادة حلف شمال الأطلسي إن بلاده بحاجة إلى مزيد من الأسلحة والأموال للدفاع عن نفسها في الوقت الذي كثفت فيه روسيا هجماتها عبر عدة جبهات.

وخلال زيارة مفاجئة إلى كييف هذا الشهر، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن عملية تدريب منفصلة للقوات الأوكرانية، مع إمكانية تدريب ما يصل إلى 10000 جندي كل 120 يومًا.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية تجميد أصول تزيد قيمتها على مليار دولار لشركة مقرها الولايات المتحدة ويديرها السياسي الروسي سليمان كريموف الذي فرضت عليه واشنطن عقوبات من قبل.

وكانت قد استدعت وزارة الخارجية الروسية سفيرة المملكة المتحدة في موسكو وأبلغتها احتجاجها على التصريحات “غير اللائقة” التي أدلى بها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن الرئيس فلاديمير بوتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية