وزير الطاقة الإماراتي: نسعى لتعزيز فرص تصدير الكهرباء للخارج

قال وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، إن الوزارة تعمل على إنجاز مشروع سوق الكهرباء، والتوسع فيه داخل الدولة ومن أجل تعزيز فرص التصدير للخارج.

وأضاف المزروعي على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات بدبي 2023، الثلاثاء، أن “مشروع سوق الكهرباء يهدف إلى إنشاء سوق لتداول الكهرباء على مستوى الدولة مع إمكانية التوسع خارج نطاق الدولة وتعزيز فرص تصدير الكهرباء للخارج”.

وأضاف سهيل المزروعي وزير الطاقة أن “مشروع سوق الكهرباء يعد أحد المسارات الاقتصادية المهمة لمساهمة قطاع الطاقة في التنوع الاقتصادي وترسيخ المكانة العالمية لدولة الإمارات في قطاع الطاقة ضمن خطة الخمسين عاما المقبلة”.

وحول التوجه المستقبلي للدولة في قطاع الطاقة، قال سهيل المزروعي إن “الوزارة تعمل على تطوير سوق الكهرباء بطريقة تسمح بالتوسع التدريجي للسماح بمزيد من منتجات وسلع سوق الكهرباء وزيادة نسبة المشاركة في السوق، وكمية التداول، حيث من المتوقع لسوق الكهرباء عند اكتماله المساهمة في تعزيز كفاءة شبكة الكهرباء في الدولة بما يضمن أمن الطاقة واستدامتها”.

وفيما يتعلق بالتعديلات المتعلقة باستراتيجية الإمارات للطاقة 2050 للوصول إلى الحياد المناخي، أوضح المزروعي أنها تشمل “الاستغناء عن نسبة 12% من الفحم النظيف كمصدر للطاقة ضمن مزيج الطاقة في 2050، والعمل على زيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة، والتي ستلعب دورا رئيسيا في خفض الانبعاثات الكربونية.

والعمل على الاستراتيجية الوطنية للهيدروجين، والذي سيكون له دور كبير في الصناعات الثقيلة والتي تستهلك جزء كبيرا من الطاقة الإنتاجية، وتحديث مستهدفات خفض الانبعاثات الكربونية من 70 % الى 100% بحلول عام 2050، وزيادة كفاءة الطاقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية