وزير العمل القطري يستقبل نائب رئيس البرلمان الأوروبي

التقى سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل القطري، مع سعادة السيدة إيفا كايلي، نائب رئيس البرلمان الأوروبي، حيث بحثا خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون بمجالات العمل وتطويرها.

واستعرض الجانبان، خلال الاجتماع، علاقات التعاون الثنائي، لا سيما في الموضوعات ذات الصلة بمجالات العمل، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها.

والتأكيد على التعاون المشترك والحوار الدائم والمستمر بين دولة قطر والمؤسسات الأوروبية وعلى رأسها البرلمان الأوروبي فيما يخص قضايا العمل.

وأكد سعادة وزير العمل استمرار دولة قطر في تطوير وتحديث قوانين وتشريعات سوق العمل وحماية العمال، مشددًا على أن تطوير بيئة العمل ليس مرتبطا بحدث معين وإنما نهج مستمر انسجامًا مع رؤية قطر الوطنية 2030.

كما أكد خلال لقاءه مع السيدة إيفا كايلي على  “التزام دولة قطر بتعزيز الشراكة والتعاون مع البرلمان الأوروبي، والتباحث في أفضل الممارسات لتعزيز الصحة والسلامة المهنية” .

وقال الوزير المري  أن ” قطر أنجزت تغييرات غير مسبوقة في تطوير القوانين والتشريعات ذات العلاقة بملف العمال وتحسين بيئة إقامة وعمل الوافدين إليها، ولا يزال هناك الكثير للقيام به”.

كما بين سعادته التشريعات و الاجراءات التي اقرتها قطر الهادفة لإرساء إصلاحات جوهرية في قطاع العمل بدولة قطر، التي أفضت إلى التقدم في مجال تحسين بيئة العمل.

وأضاف الوزير المري أن الإصلاحات القطرية شملت المعايير والمتطلبات ذات الصلة بالصحة والسلامة في مواقع العمل وفي أي مكان، لا سيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وتعرض مونديال قطر لحملة اعلامية ممنهجة لم يسبق لها مثيل خلال بطولات كاس العالم الماضية، حيث يتصاعد الهجوم مع اقتراب العد التنازلي للحدث الكروي الاكبر بالعالم ، وذلك استنادًا إلى شائعات لا أساس لها من الصحة.

وتعتمد عليها الحملة الممنهجة التي تواصل هجومها على استضافة قطر لمونديال 2022 وسط تجاهل تام للجهات الرسمية التي قامت بالرد على تلك المزاعم ونفيها حيث تواصل الحملة الاعلامية المغرضة الضغط حول ملف حقوق العمال من خلال معلومات زائفة تفقد مصداقيتها بغياب الادلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية