وزير العمل القطري يشارك في افتتاح الاجتماع الإقليمي لمنظمة العمل الدولية

شارك سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل القطري، في افتتاح الاجتماع الإقليمي السابع عشر لدول آسيا والمحيط الهادئ لمنظمة العمل الدولية، والذي يعقد في العاصمة السنغافورية.

وضم الاجتماع الهيئات المكونة الثلاثية لمنظمة العمل الدولية، ممثلةً الحكومات والعمال وأصحاب العمل من آسيا والمحيط الهادئ والدول العربية، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الدولية والمجتمع المدني.

إرساء التزام بين الهيئات المكونة الثلاثية بشأن أولويات العمل المشتركة التي ستسهم في رسم معالم نشاط منظمة العمل الدولية في إقليم آسيا والمحيط الهادئ ومنطقة الدول العربية في السنوات القادمة.

ومن بين المشاركين في هذا الاجتماع، المدير العام الجديد لمنظمة العمل الدولية، السيد جيلبرت ف. هونجبو، إلى جانب رؤساء وزراء ووزراء وغيرهم من المسؤولين رفيعي المستوى من إقليم آسيا والمحيط الهادئ ومنطقة الدول العربية.

وناقش الاجتماع الإقليمي التحديات الرئيسية التي يواجهها عالم العمل في إقليم آسيا والمحيط الهادئ ومنطقة الدول العربية، بعد خروجهما من جائحة كوفيد-19.

وتبرز الحاجة إلى إصلاح السياسات العامة لمعالجة أوجه التفاوت الهيكلي في أسواق العمل واتخاذ ما يلزم من خطوات للتصدي للمستويات العالية والمستمرة للسمة غير المنظمة وكيفية توسيع نطاق تغطية الحماية الاجتماعية، فضلاً عن الحاجة إلى حفز نمو الإنتاجية واستحداث فرص عمل جيدة وتنمية المهارات.

انعقد الاجتماع الإقليمي السابق لآسيا والمحيط الهادئ في بالي، إندونيسيا في عام 2016. وتم تأجيل الاجتماع الإقليمي لهذا العام في سنغافورة من عام 2021 بسبب القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

يذكر أن الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل القطري،اجتمع مع سعادة السيد جيلبرت هونجبو، مدير عام منظمة العمل الدولية، خلال زيارته لدولة قطر الاسبوع الحالي.

حيث جرى خلال الاجتماع بحث أوجه التعاون المشترك بين دولة قطر ومنظمة العمل الدولية، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها خلال الفترة المقبلة.

وعقب الاجتماع، قام سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل، برفقة سعادة السيد جيلبرت هونجبو، مدير عام منظمة العمل الدولية، بزيارة إحدى مناطق المشجعين الكائنة في المنطقة الصناعية والتي يتم الاشراف عليها من قبل وزارة العمل.

وشارك سعادتهما بالفعاليات المصاحبة في منطقة المشجعين التي تهدف بتوفير كافة السبل لهم للاستماع بأجواء كأس العالم الفريدة من نوعها والتي تشهدها الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية