وفاة القائم بأعمال مرشد الإخوان المسلمين إبراهيم منير في لندن

توفي، اليوم الجمعة، إبراهيم منير، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، والقائم بأعماله، عن عمر ناهز 85 عاما، في العاصمة البريطانية لندن.

ونعت جماعة الإخوان المسلمين وفاة منير، مؤكدة أنه كان من أبرز رجالات الدعوة، وأحد أعلام الجماعة.

وولد إبراهيم منير في 1 حزيران / يونيو 1937 بمدينة المنصورة في مصر، وتخرّج في كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1952.

اعتقل منير ضمن تنظيم سيد قطب عام 1965 إبان فترة حكم الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، بما عُرف حينها بقضية “إحياء تنظيم الإخوان”، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات قضاها في السجن.

وبعد انقضاء فترة سجنه سافر منير إلى الكويت وبقي فيها 5 سنوات قبل أن يتجه إلى بريطانيا ويحصل على حق اللجوء فيها حيث أسس عدداً من المراكز الإسلامية هناك.

وأصبح منير أميناً للتنظيم الدولي، ومتحدثاً باسم الإخوان المسلمين بأوروبا، عام 1995، وانتخب في ذات لعام ليصبح عضواً بمكتب الإرشاد عن الخارج، ومشرفا عاما على موقع رسالة الإخوان.

كما تولى منير، منصب القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين، بعد قبض السلطات في القاهرة على القائم بالأعمال السابق محمود عزت، نهاية شهر أغسطس/آب 2020.

قال إبراهيم منير إن جماعة الإخوان لن تخوض صراعا جديدا على السلطة بعد الإطاحة بها من الحكم قبل 9 أعوام، مستبعدا أن تعود الجماعة إلى التنافس على السلطة من خلال صناديق الاقتراع.

وقال إن جماعة الإخوان المسلمين مرت بأوقات عصيبة من قبل، ولكن هذه المرة أقسى من كل المحن التي شهدتها منذ تأسيسها قبل ما يربو على 90 عاما.

وأقر منير بأن الجماعة عانت انقسامات داخلية حول كيفية التعامل مع الأزمة، وأوضح أن اختيار مرشد جديد سيتم “عندما يستقر الوضع”.

وتواجه جماعة الإخوان حملة قمع قاسية، ويقبع كثيرون من قادة الجماعة وعشرات الآلاف من أنصارها في السجون فضلًا عمن فروا إلى الخارج، كما استُبعدت من الحوار السياسي الذي أطلقه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي أطاح بها من السلطة عندما كان قائدًا للجيش في 2013.

وتعد مصر، الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”، لكن القائم بأعمال مرشد الإخوان أكد مجددًا موقف الجماعة الرافض للعنف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية