وفاة رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان عن عمر 85 عاماً

أعلن الديوان الملكي في البحرين أن رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة توفي صباح اليوم، الأربعاء، في مستشفى مايو كلينك بالولايات المتحدة الأميركية، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

وقالت الوكالة إن الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمر “بإعلان الحداد الرسمي أسبوعا مع تنكيس الأعلام، وتعطيل العمل في الدوائر الحكومية لمدة 3 أيام، ابتداء من يوم غد الخميس”.

وذكرت أن مراسم الدفن ستتم بعد وصول جثمانه إلى البحرين، “وسوف تقتصر على عدد محدد من الأقارب”.

يذكر أن الأمير المرحوم تعرض الى ما وصف بأنها “حملة قذرة” حاولت النيل من شخصه في مايو من العام الماضي ، على خلفية زيارته أكبر مرجعية شيعية في البلاد، واتصاله بأمير قطر. في حين دعم السفير الأميركي بالمنامة خطوات رئيس الوزراء.

ودشنت الحملة بعد زيارة رئيس الوزراء الأخيرة للمرجع الشيعي عبد الله الغريفي، واتصاله بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لتهنئته بحلول شهر رمضان المبارك الماضي ، في وقت عبر السفير الأميركي في المنامة عن دعمه لخطوات رئيس الوزراء الأخيرة التي تسهم في رأب الصدع الخليجي والتخفيف من حدة التوتر بين دول مجلس التعاون.

وكان رئيس الوزراء البحريني قد أكد خلال زيارته للغريفي مطلع شهر مايو من العام 2019 أن “المجتمع البحريني سيبقى أبد الدهر عصيا على كل محاولات الفرقة والانقسام”.

وبعدها بيومين، أكد ديوان رئيس الوزراء -في توضيح- أن زيارة آل خليفة كانت ردا على زيارة الغريفي لتعزيته، وضمن زيارات الأمير للتواصل مع مختلف شرائح المجتمع.

وكانت الموجة الأولى من الحملة المناوئة لرئيس الوزراء قد بدأت في أعقاب الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع أمير دولة قطر.

حيث سارع وزير شؤون مجلس الوزراء إلى التأكيد بعد إجراء المكالمة بأن الاتصال “لا يمثل الموقف الرسمي للبحرين، كما أنه لا يؤثر على التزام البحرين بمواقف السعودية والإمارات ومصر” وفق ما أفادت وكالة الأنباء البحرينية.

شاهد أيضاً : ولي عهد البحرين باتصال هاتفي مع نتنياهو: السلام يرسخ الاستقرار

المصدر / وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية