وفد عسكري سعودي إماراتي يصل جزيرة سقطرى لإنشاء مدرج للطائرات الحربية

كشفت مصادر أمنية عن وصول  وفد عسكري مشترك من السعودية والإمارات إلى جزيرة سقطرى بغرض إنشاء مدرج جديد في مطار سقطرى مخصص لاستقبال طيران التحالف.

وأفادت مصادر مطلعة أن رأفت الثقلي كان في استقبال الوفد العسكري السعودي الإماراتي، قبل أن يقوم الثقلي بجولة مع العسكريين والإماراتيين في المنطقة التي تم تخصيصها للمدرج العسكري ضمن مطار سقطرى.

وكان الثقلي قد عقد خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة اجتماعات مع قيادات من التحالف وأخرى محلية لبحث خطط إنشاء المدرج العسكري لطيران التحالف الحربي في مطار سقطرى.

وكان قد أثار تعيين مجلس القيادة الرئاسي لرجل الإمارات رأفت الثقلي محافظاً لجزيرة سقطرى استنكاراً واسعاً بين أوساط اليمنيين، من تعيين رجل المليشيات الذي قاد تمرداً ضد الشرعية.

أصدر رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي قرارا بتعيين رأفت علي إبراهيم الثقلي رئيس الهيئة المحلية للانتقالي في سقطرى محافظا لمحافظة سقطرى، خلفا لرمزي محروس، الذي جرى تعيينه في 12 أبريل 2018 محافظا للمحافظة.

تولى الثقالي ، الذي يُعتقد أنه من أحدث الانقلابات ضد الحكومة الشرعية ، مهمة إدارة الميليشيات لصالح الإمارات في الأرخبيل ، وتوصلت معلومات مسربة إلى أن لديه علاقات مع الحوثيين .

وكذلك ونشر ناشطون أثناء توزيعهم مقطع فيديو يظهر الثقلي وهو يدلي ببيان لقناة المسيرة الحوثية ويهتف بـ “صرخة الموت”.

وتخضع جزيرة سقطرى منذ يونيو 2020 لسيطرة منفردة من قبل الإمارات إلى جانب حضور القوات السعودية، وسط وجود قوات أجنبية بينها اسرأدائيليين.

حيث كشفت المصادر في سبتمبر الماضي أن وفدًا من الخبراء العسكريين الإسرائيليين تمركز في جزيرة سقطرى، بعد أكثر من ستة أشهر من ورود أنباء عن قيام دولة الإمارات ببناء مستوطنة على الجزيرة الاستراتيجية لإيواء عشرات الجنود والضباط والخبراء العسكريين الإسرائيليين.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الناطقة بالعربية ، نقلاً عن مصادر مطلعة تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها ، أن وفدًا عسكريًا من يضم إسرائيليين مع عدد من ضباط المخابرات الإماراتية موجودون في جزيرة سقطرى منذ أيام قليلة.

وأضافت المصادر أن المندوبين الإسرائيليين ، الذين يُعتقد أنهم خبراء تقنيون تابعون لبحرية النظام ، يمتلكون العديد من الأجهزة والمعدات ويقومون بالبحث والحفر في أجزاء مختلفة من الجزيرة.

يقطن سقطرى حوالي 60 ألف شخص ، وتطل على مضيق باب المندب ، وهو طريق ملاحي رئيسي يربط البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب. لديها نظام بيئي فريد.

وقالت القناة الإخبارية الناطقة بالفرنسية JForum في أغسطس 2020 إن إسرائيل ، بالتعاون مع الإمارات العربية المتحدة ، تخطط لبناء قواعد لجمع المعلومات الاستخبارية في جزيرة سقطرى.

الغرض من القواعد ، وفقًا للتقرير ، هو المراقبة الإلكترونية للقوات التي تقودها السعودية التي تشن حربًا على اليمن.

وذكر التقرير أن إسرائيل والإمارات تقومان حاليا بجميع الاستعدادات اللوجستية لإنشاء قواعد استخباراتية لجمع المعلومات من جميع أنحاء خليج عدن ، بما في ذلك باب المندب وجنوب اليمن ، الخاضع لسيطرة القوات المدعومة من الإمارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية