ولي عهد أبو ظبي يلتقي الرئيس التركي في أنقرة في أول زيارة منذ 10 سنوات

أفادت مصادر عن وصول ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان الى أنقرة اليوم للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في زيارة هي الأولى من نوعها منذ 10 أعوام.

وقالت صحيفة الاندبندنت التركية أن المصادر أكدت أن بن زايد سيناقش مع الرئيس التركي سبل و آفاق التعاون بين البلدين.

وبحسب الصحيفة فإن أهم البنود التي سيناقشها الطرفان الى جانب القضايا الإقتصادية هي فتح طريق تجاري بين تركيا والإمارات يمر من إيران من أجل اختصار مدة الرحلات التجارية.

وأضافت أن المسار التجاري الاماراتي عبر ايران وتركيا الذي يحتاج ما بين ٦ الى ٨ ايام لوصول البضائع الاماراتية من الشارقة سيكون مفضلا على المسار القائم حاليا عبر قناة السويس الذي يحتاج الى عشرين يوما بالمعدل لوصول البضائع.

وتأتي الزيارة المرتقبة، بحسب الصحيفة التركية، بعد اتصال أجراه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، في أغسطس/آب الماضي.

بحثا خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التركية، خاصة التعاون الاقتصادي، والتجاري، والفرص الاستثمارية في مجالات: النقل، والصحة، والطاقة، بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين”.

وبعد المكالمة بأسبوعين استقبل أردوغان، في أنقرة، وفدًا إماراتيًا برئاسة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني في الإمارات.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات أدلى بها عقب اللقاء، أن الإمارات طرف محوري في المنطقة، مشيرا إلى تطلعه إلى لقاء ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد في المرحلة المقبلة.

وأشار إلى إجراء نقاشات مهمة حول الاستثمارات الإماراتية في تركيا، مبينا أن لدى الإماراتيين خططا استثمارية جادة للغاية، مبديا أمله أن تطلق الإمارات استثمارات جادة في تركيا.

وتأتي الزيارة بعد سنوات من التنافس الإقليمي والتصريحات العدائية بين تركيا والإمارات وتبادل الاتهامات بالتدخل وممارسة النفوذ خارج حدودهما، ولكن بدأت خطوات تقارب وتهدئة بين البلدين.

ورغم الخلافات بينهما يتوقع مراقبون بأن يركز البلدان على بناء العلاقات الاقتصادية وترحيل الخلافات السياسية.

شاهد ايضاً: الادعاء العام التركي يبدأ التحقيقات بشأن التهم الجنائية الموجهة ضد المرشح الاماراتي لرئاسة الانتربول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية