وول ستريت: زيارة الرئيس الصيني إلى السعودية ستخضع للتدقيق

أشارت صحيفة وول ستريت جورنال WSJ ، بأن زيارة الرئيس الصيني إلى السعودية ستخضع لتدقيق واشنطن؛ بحثاً عن أدلة حول مسار سياسة ابن سلمان الخارجية الأكثر توتراً مع أمريكا.

وقالت الصحيفة أن أي تقدم في العلاقات بين الصين و السعودية في مجال الاتصالات والأسلحة، سيخضع لتدقيق شديد من واشنطن، والتي أخبرت شركاءها في الشرق الأوسط، بأن مثل هذا التعاون قد يهدد مصالح الأمن القومي الأمريكي، وبالتالي يعرض الوجود العسكري الأمريكي للخطر في المنطقة.

حيث صرّح وكيل وزارة الدفاع الأمريكية للسياسة كولين كال: “إذا وصلت علاقات الصين مع دول المنطقة إلى عمق كبير، فإنها ستخلق مخاطر أمنية لقواتنا وأنظمتنا، وبالتال سنضع قيوداً ستؤثر على قدرتنا في التعاون مع هذه البلدان”.

العام الماضي، تم اختبار صبر واشنطن على تعاملات الإمارات مع الصين، عندما علمت إدارة بايدن أن بكين تبني سراً منشأة عسكرية في ميناء أبوظبي، والتي تستضيف أيضاً قاعدة للقوات الأمريكية، حيث توقف بناء المنشأة بعد زيارات مكثفة من قبل المسؤولين الأمريكيين.

وكان قد وصل الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة السعودية الرياض في زيارة رسمية إلى المملكة بدعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وكان في استقبال الرئيس الصيني في مطار الملك خالد الدولي أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، ووزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، وعدد من المسؤولين السعوديين والسفير الصيني في الرياض.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس) سيُعقد خلال الزيارة قمة سعودية-صينية برئاسة الملك السعودي ورئيس الصين، ومشاركة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء محمد بن سلمان.

ومن المقرر أن تستمر زيارة الرئيس الصيني -وهي الأولى له منذ عام 2016- لـ3 أيام، وسيشارك خلالها في قمتين، خليجية-صينية وعربية-صينية، يحضرهما قادة دول المنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أنه من المتوقع أن يوقع الوفد الصيني اتفاقات مع الرياض هذا الأسبوع بقيمة 30 مليار دولار، فضلا عن اتفاقيات مع دول عربية أخرى.

ومن المتوقع أن يقيم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان استقبالا حافلا للرئيس شي، على النقيض من الاستقبال الفاتر الذي حظي به الرئيس الأميركي جو بايدن، والذي ألقى انتقاده لولي العهد السعودي بظلاله على اجتماع عُقد بينهما في يوليو/تموز الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية