صورة: وُصفت بـ”الضربة الموجعة”.. الأمن التركي يعتقل مسؤول عمليات “بي كا كا” في أوروبا

أعلنت مصادر أمنية تركية يوم السبت عن إلقاء القبض على مسؤول بارز في حزب العمال الكردستاني “بي كا كا” المُصنفة إرهابية في تركيا.

وأوضحت المصادر لوكالة “الأناضول” التركية أن عملية مشتركة بين جهازي الاستخبارات والأمن أسفرت عن اعتقال المسؤول عن أنشطة المنظمة في أوروبا أثناء تواجده في ولاية “بورصة” التركية.

وأشارت المصادر إلى أن القيادي البارز، الذي رُمز لاسمه بـ”م. س” كان ينشط في النرويج كأحد قيادات المنظمة، ثم عاد إلى تركيا قبل فترة.

وذكرت أن جهازي الاستخبارات والأمن في تركيا لاحقا المطلوب بعد اتضاح مسؤوليته عن أنشطة “بي كا كا” في أوروبا.

ولفتت إلى أن العملية نُفذت بعد الاشتباه بنية المسؤول البارز في المنظمة الهرب إلى خارج تركيا.

وجرت هذه العملية، وفق وكالة الأناضول، في 27 تموز/ يوليو الماضي، وأحيل إلى المحكمة في 31 من نفس الشهر.

وقالت إن محكمة تركية قررت حبس “م. س” بتهمة “الانتماء إلى منظمة بي كا كا الإرهابية”.

ووصفت العملية بـ”الضربة الموجعة” للتنظيم الذي يشن عمليات مُسلحة ضد الجمهورية التركية.

المسؤول عن أنشطة منظمة "بي كا كا" في أوروبا
المسؤول عن أنشطة منظمة “بي كا كا” في أوروبا

وشنت تركيا المجاورة للعراق، عملية عسكرية برية وجوية استهدفت مخابئ حزب العمال الكردستاني شمالي العراق، والذي تعتبره كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وأعلن الحزب عن مقتل عضو لجنة العلاقات الخارجية فيه سرحد فارتو، وأربعة عناصر في غارة تركية على موقع للحزب في شمالي العراق.

وفارتو هو القيادي الثاني الذي يُقتل بعد مقتل دياري غريب أحد أبرز قياديي الحزب في الخامس من يوليو/ تموز الجاري بغارة جوية أيضًا.

وكثّف الطيران الحربي التركي مؤخرًا من استهدافه لمواقع الحزب في شمالي العراق.

واتهم حزب العمال الكردستاني جهات داخل الإقليم بالعمل لصالح المخابرات التركية لاستهداف قياداته، وهدد بتعقبهم.

وقبل أسبوعين، قُتل دبلوماسي تركي في القنصلية العامة لدى أربيل شمالي العراق بعد إطلاق نار استهدفه داخل أحد المطاعم.

وبعدها بأيام، أعلنت السلطات الأمنية في إقليم كردستان العراق الماضي شخصين متهمين بالهجوم، ونشرت صورهما عبر وسائل الإعلام.

وقالت السلطات الأمنية إن القاتلين من أصول كردية، ينحدر أحدهما من مدينة ديار بكر التركية، وكان يتردد على مخيم مخمور جنوب غرب أربيل.

وذكرت السلطات بأن الجاني الرئيسي يدعى مظلوم داغ من مواليد 1992، من ديار بكر في تركيا.

أما وكالة الأناضول التركية فقالت إن داغ شقيق البرلمانية ديرسيم داغ من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد في تركيا.

وقال مسؤول الإعلام في الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني المصنف “إرهابيًا” إنه لا علم له بالهجوم ولا بمنفذيه.

فيديو: لحظة اغتيال دبلوماسي تركي بإطلاق نار في أربيل

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية