أردوغان: المحادثات مع أمريكا مثمرة وصادقة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المحادثات مع أمريكا كانت مثمرة وصادقة عقب لقائه مع نظيره الأمريكي جو بايدن على هامش قمة الناتو.

وأضاف أردوغان بعد عقد لقاء له من المحادثات مع أمريكا مع بايدن منذ انتخابه: “نعتقد أنه لا توجد مشكلة لا يمكن حلها في العلاقات التركية الأمريكية”.

اقرأ أيضًا: تركيا تحذر أمريكا من الاعتراف بمذابح الأرمن

ففي مؤتمر صحفي على هامش قمة الناتو في بروكسل، قال أردوغان إن المحادثات مع أمريكا مع بايدن غطت التعاون في القضايا الإقليمية وأكد على سنوات صداقته الطويلة مع الزعيم الأمريكي.

وفي حوار مقتضب مع المراسلين وصفه بايدن بأنه “اجتماع جيد للغاية”. حيث التقى هو وأردوغان على انفراد قبل أن ينضم إليهما مسؤولون آخرون وأمضيا أكثر من ساعة معًا.

وفي وقت لاحق، قال الرئيس الأمريكي للصحفيين إن المناقشة كانت “إيجابية ومثمرة”. وقال إن القادة “أجروا مناقشات مفصلة حول كيفية المضي قدما في عدد من القضايا”، لكنهم لم يخوضوا في تفاصيل أخرى.

ويعرف بايدن أردوغان منذ سنوات لكن المحادثات مع أمريكا كانت في كثير من الأحيان مثيرة للجدل. فخلال حملته الانتخابية، أثار بايدن غضب المسؤولين الأتراك بعد أن وصف أردوغان بأنه “مستبد”.

ففي أبريل، أثار بايدن غضب أنقرة بإعلانه أن القتل الجماعي والترحيل الجماعي للأرمن في العهد العثماني كان “إبادة جماعية” – وهو مصطلح تجنب رؤساء الولايات المتحدة استخدامه.

وأشار أردوغان إلى أن الزعيمين أخفقا في إيجاد طريقة للتغلب على الخلافات بشأن شراء تركيا لأنظمة الدفاع الصاروخي الروسية المتطورة إس -400 من خلال المحادثات مع أمريكا، حيث تقول الولايات المتحدة إن التكنولوجيا تشكل تهديدًا لحلف الناتو وأزالت تركيا من برنامج طائراتها المقاتلة F-35.

وقال أردوغان: “أفكارنا بشأن S-400 هي نفسها كما كانت من قبل، لقد نقلت نفس أفكارنا إلى السيد بايدن”.

كما دعا أردوغان إلى إنهاء الدعم الأمريكي للجماعات المسلحة الكردية السورية التي تعتبرها تركيا “إرهابية”.

ومن المجالات التي كان أردوغان يأمل في إبراز دور تركيا المركزي فيها في الناتو هي أفغانستان، حيث عرضت أنقرة حراسة وتشغيل مطار كابول بعد انسحاب القوات الأمريكية وقوات الناتو في الأسابيع المقبلة. وقال رئيس حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إن تركيا ستلعب دورا رئيسيا لكن لم يتم اتخاذ قرار في قمة الاثنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية