أردوغان يكشف تفاصيل لقائه مع السيسي لمدة 45 دقيقة في قطر

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تفاصيل لقائه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والذي استمر لنحو 45 دقيقة على هامش افتتاح بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية أنه علم من الأخبار التي وردته أن نظيره المصري “سعيد للغاية” إثر لقائهما في قطر، وذكر أن مسار اعادة العلاقات بين تركيا ومصر سيتواصل في الفترة المقبلة على المستوى الوزاري.

وأوضح أنه أبلغ الرئيس المصري أن ما تريده أنقرة هو إنهاء الخلاف القائم وأنه يجب ألا تكون هناك مشكلة بين البلدين في البحر الأبيض المتوسط.

وبيّن أنه علم في إطار المعلومات والأخبار التي تلقاها لاحقًا أن السيسي سعيد للغاية من اللقاء، وأنه أعرب بدوره عن سعادته أيضًا.

وأردف: “لقد بدأ المسار الآن (لتطبيع العلاقات)، وسيستمر مع وزرائنا”.

وشدّد على أهمية الروابط بين تركيا والشعب المصري في المتوسط، مؤكدًا أنه “يجب عدم إفساح المجال في هذا الصدد “.

وأضاف: “لذلك أعتقد أنه ستكون هناك تطورات جيدة”.

من جهة أخرى، أشار أردوغان إلى أن “حل الخلافات بين تركيا ودول الخليج أفسد المؤامرات التي كانت تحاك”.

وأكد أن “العلاقات بين تركيا والإمارات العربية المتحدة أصبحت في وضع جيد للغاية، وهذا يثير انزعاج بعض الجهات”.

وأضاف أردوغان في تصريحاته أن العلاقات مع سوريا يمكن أن تعود إلى طبيعتها مثلما جرى مع مصر.

وأكد الرئيس التركي الأحد، أن العلاقات التي تجمع بين تركيا وسوريا قد تعود إلى نصابها، مشيرًا إلى أنه لا توجد خصومة دائمًا في السياسة.

من جانبه أكد الرئيس المصري السيسي على الروابط التاريخية التي تربط البلدين والشعبين المصري والتركي، مشيرة إلى أنه تم التوافق على أن تكون تلك بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وهذه المرة الأولى التي يلتقي فيها الرئيسان وجهاً لوجه، بعد قطيعة بين البلدين استمرت سنوات عدة، على خلفية أحداث ثورة يونيو في مصر عام 2013 والتي أسفرت عن عزل الرئيس المصري محمد مرسي.

وصافح أردوغان السيسي وأجرى لفترة وجيزة محادثات معه ومع قادة آخرين بينهم الرئيس محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية