الأزمة الأوكرانية: روسيا تعلن عن الخسائر البشرية في صفوف قواتها

أعلنت وزارة الدفاع الروسية لأول مرة منذ بدء الأزمة الاوكرانية عن الخسائر البشرية في صفوف قواتها التي تشارك في العملية العسكرية على أوكرانيا.

وأفادت وزارة الدفاع أن العملية العسكرية أسفرت حتى الأن عن مقتل 498 واصابة 1597 عسكري من القوات الروسية.

فيما قالت أن خسائر الجيش الأوكراني بلغت 2870 قتيلا ونحو 3700 جريح، فيما جرى أسر 572 عسكريا من الجانب الأوكراني.

من جانب آخر دعت وزارة الدفاع الأوكرانية أمهات أسرى الجيش الروسي الى القدوم الى كييف لتسلم ابنائهم في خطوة اعتبرها البعض احراج لروسيا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن “قرارا اتخذ بتسليم الجنود الروس الأسرى لأمهاتهم إذا جئن لتسلمهم في أوكرانيا، في كييف”.

على صعيد متصل استهزأ الرئيس الأوكراني من الجيش الروسي واصفاً اياه بأنهم ليسوا مقاتلين بل أطفال.

وقال زيلينسكي ” أن أوكرانيا أفشلت مخططات روسيا في السيطرة على أوكرانيا و هم الأن بدون طعام و لا وقود نتيجة بسالة جنودنا و شعب أوكرانيا “.

وأضاف أن القتال يؤثر سلبا على معنويات الجنود الروس، الذين يقتحمون متاجر البقالة ويحاولون العثور على شيء يأكلونه.. هؤلاء ليسوا محاربي قوة عظمى. هؤلاء أطفال لا يستطيعون التمييز يتم استغلالهم”.

وقال الرئيس الأوكراني: إن الخسائر البشرية في القوات الروسية وصل إلى نحو تسعة آلاف، مضيفا: “أوكرانيا لا ترغب في أن تغطى شوارعها بجثث الجنود. اذهبوا إلى دياركم”.

وأضاف: “إذا ذهبت القوات الروسية إلى مكان ما، فسيكون هذا بشكل مؤقت فقط. وسوف نطردهم”.

وحول جولة المفاوضات بين الجانب الروسي و الجانب الأوكراني قال وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا أن أوكرانيا مستعدة لجولة ثانية من المفاوضات ولكن لم يحدد موعد لها.

وأضاف وزير الخارجية أن مطالب روسيا حتى الآن كما هي و لم تحدث الجولة الأولى من المفاوضات أي اختراق أو تغيير في موقف روسيا.

وقال أن أوكرانيا مستعدة للتفاوض و الحلول بالطرق الدبلوماسية ولكنها ليست مستعدة لتنفيذ الإملاءات الروسية التي تنتهك سيادة أوكرانيا.

وتعرضت العاصمة الأوكرانية، فجر الخميس، لانفجارات هائلة كان واحدا منها أضخم مما سبقه في الحرب المستعرة مع روسيا منذ أسبوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية