ولادة أكبر مصرف في السعودية بعد اندماج البنك الأهلي ومجموعة سامبا

الثالث خليجياً بعد بنك قطر الوطني وبنك أبوظبي الأول

أعلن في السعودية عن اندماج البنك الأهلي ومجموعة سامبا، ما يجعل الجسم الجديد الأكبر سعودياً والثالث خليجياً من حيث الأصول بمبلغ 223.1 مليار دولار.

ومع اندماج المجموعتين الماليتين الأهلي وسامبا فإن عدد المصارف السعودية سيصبح عشرة فقط.

فيما سترتفع حصة الجسم المالي المكون بعد الاندماج إلى نحو 32 في المائة من أصول القطاع المصرفي.

وتبلغ أصولهما مع نهاية الربع الثاني من العام الجاري 837 مليار ريال، من إجمالي أصول القطاع البالغة 2.63 تريليون ريال.

وبالنسبة للقروض، فإن إجماليها يصل نحو 464 مليار ريال، أي ما يعادل 28.8 في المائة من قروض القطاع البالغة 1.61 تريليون ريال.

كما تصل قيمة الودائع إلى 568 مليار ريال، ما يوازي 30.4 في المائة من ودائع القطاع البالغة 1.87 تريليون ريال.

وتعادل أرباحهما مجتمعين 159 في المائة مقارنة مع أرباح القطاع خلال الربع الثاني 2020 بنحو ثلاثة مليارات ريال.

في حين بلغت أرباح القطاع نحو 1.9 مليار ريال في الفترة ذاتها بسبب خسائر بنك ساب.

وحسب إغلاق 8 أكتوبر/تشرين أول الجاري، تبلغ القيمة السوقية للبنكين معا نحو 170.5 مليار ريال 115.5 مليار للأهلي و55 مليار لسامبا.

وهما بذلك يشكلان معاً 29 في المائة من القيمة السوقية للقطاع في نفس الجلسة البالغة 590 مليار ريال.

جسم أكبر

وخليجياً سيكون المصرف الجديد ثالث أكبر بنوك الخليج، بعد بنك قطر الوطني بـ266.9 مليار دولار، وبنك أبوظبي الأول 235.7 مليار دولار.

وسيأتي بعده بنك الإمارات دبي الوطني بقيمة 189 مليار دولار، وخامساً مصرف الراجحي بـ111.4 مليار دولار.

وبالنسبة لمالكي المصرف الجديد فهم، صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 37.2 في المائة، والمؤسسة العامة للتقاعد بنسبة 7.4 في المائة.

بالإضافة إلى المؤسسة العامة للتأمينات بـ5.8 في المائة، بإجمالي 50.4 في المائة للصناديق الحكومية الثلاثة.

وبموجب أحكام اتفاقية الاندماج، فإن الاندماج سيتم عن طريق دمج مجموعة سامبا في البنك الأهلي ونقل جميع أصولها والتزاماتها إلى البنك الأهلي.

وعند إتمام الاندماج، فسيستمر البنك الأهلي في الوجود، أما مجموعة سامبا فستنقضي وستلغى جميع أسهمها.

وسيقوم البنك الأهلي بإصدار أسهم جديدة لمساهمي مجموعة سامبا.

وعند إتمام الاندماج، سيحصل مساهمو مجموعة سامبا على أسهم جديدة في البنك الأهلي وفقًا لمعامل المبادلة.

وعند إتمام الاندماج، سيملك مساهمو البنك الأهلي الحاليين ما نسبته 67.4 في المائة من رأس مال البنك الدامج.

في حين سيملك مساهمو مجموعة سامبا ما نسبته 32.6 في المائة من رأس مال البنك الدامج.

اقرأ أيضاً:

صفقات الاندماج والاستحواذ بالشرق الأوسط تحقق 50 مليار $

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية