العام الدراسي في الكويت ينطلق صباح الأحد عبر نظام “التعليم عن بعد”

ينطلق العام الدراسي الجديد في الكويت صباح الأحد، وذلك حسبما أعلن وزير التربية الكويتي سعود الحربي، وسيكون بنظام “التعليم عن بعد”.

وقال الحربي إن وزارة التربية وضعت خطة استباقية متكاملة للمرحلة الثانية الخاصة بتطبيق “التعليم عن بعد” على بقية المراحل التعليمية.

وأشار إلى أن من أهم بنود الخطة تقسيم المراحل الدراسية في الفصول الافتراضية ودوام المتعلمين إلى فترات.

وجاء ذلك مراعاة لظروف الأسر الاجتماعية وإمكاناتها المادية.

وقال الحربي “إننا مقبلون على مرحلة جديدة من التعليم في دولة الكويت.”

وأوضح أن الوزارة وضعت اللبنات الأولى لنظام التعليم عن بعد، آملين في الاستمرار على هذا النجاح خلال الفترات المقبلة.

وأكد إيمانه “بقدراتنا وكوادرنا الوطنية وإمكاناتنا في مواجهة الأزمة التي أحدثها فيروس كورونا، رغم كل الصعوبات.”

وذكر سعود الحربي أن الوزارة وضعت في اعتبارها العراقيل الممكنة التي ستواجه تطبيق النظام.

وأشار إلى أن ما تحقق من نجاحات “سيدفعنا نحو الاستمرارية مستفيدين من خبراتنا الماضية.”

وقال وزير التربية الكويتي إن “الانتقال من التعليم التقليدي إلى الالكتروني لم يكن بالأمر اليسير.”

وأضاف أن ذلك “تطلب استعدادات كبيرة وتوفير بنية تحتية ومحتوى علمي متكامل كما أنها كانت تجربة جديدة ستمهد لما سيأتي لاحقاً.”

وأكد اهتمام الوزارة بتسخير كل الإمكانات للمتعلمين والمعلمين والاداريين من أجل ايجاد بيئة دراسية جاذبة للمتعلمين في ظل الظروف العادية والاستثنائية.

ودعا الطلبة في كافة المراحل التعليمية إلى بذل الجهد واستغلال الإمكانات المتاحة لتحقيق اهدافهم وطموحاتهم.

ونوه إلى أن التعليم الحقيقي يعد أداة فاعلة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبناء الإنسان الكويتي.

وسيتوجه الطلبة وفق الموعد المحدد لبدء العام الدراسي في الكويت عن لجميع المناطق والمراحل التعليمية (رياض الأطفال، الابتدائية، المتوسطة، الثانوية).

وحسب وزارة التربية الكويتية فإن عدد المسجلين في مرحلة رياض الأطفال بلغ 27682 تلميذاً وتلميذة وفي المرحلة الابتدائية 156670.

إضافة إلى 128191 طالباً وطالبة في المرحلة المتوسطة، و86407 في الثانوية، و3240 في معاهد التعليم الديني، بإجمالي بلغ 402190 طالباَ وطالبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية