العراق: قتلى وجرحى في اشتباكات مسلحة داخل المنطقة الخضراء

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، الثلاثاء، عن تعرض المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد إلى قصف بـ4 صواريخ أسفر عن أضرار في المجمع السكني.

وقالت الخلية عبر صفحتها على تويتر: “المنطقة الخضراء ببغداد تتعرض لقصف ب 4 صواريخ سقطت في المجمع السكني، مما أدى إلى حدوث أضرار فيه، حيث كان مكان انطلاقها من منطقتي الحبيبية والبلديات شرقي العاصمة”.

وشهدت بعض مدن العراق ومنها العاصمة بغداد اشتباكات بين أنصار رجل الدين مقتدى الصدر، والقوى الأمنية في البداية قبل أن يتطور الأمر لاشتباكات مسلحة عنيفة بين أنصار التيار الصدري وأنصار الحشد الشعبي.

وكان قد اجتاح مؤيدو الصدر المنطقة الخضراء ووصلوا إلى القصر الجمهوري بعد إعلان رجل الدين الشيعي اعتزاله الحياة السياسية ببيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر الإثنين.

وذكر جون كيربي، منسق الاتصالات في مجلس الأمن القومي الأمريكي: “حان وقت الحوار، وليس المواجهة”، وحث كيربي المتظاهرين على “التزام الهدوء والامتناع عن هذا العنف”، وقال إن الحق في الاحتجاج السلمي هو “عنصر أساسي في كل ديمقراطية”.

وأضاف أنه “بينما تظل سلامة موظفي الحكومة الأمريكية والمواطنين الأمريكيين والمنشآت الأمريكية هي الأولوية القصوى للبيت الأبيض، فلا داعي لإخلاء السفارة في الوقت الحالي”.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية فرض حظر تجول شامل في العاصمة بغداد ابتداء من الساعة 3:30 مساء بالتوقيت المحلي وحتى إشعار آخر ، يليه حظر تجول في جميع أنحاء العراق ابتداء من الساعة 7 مساء ليلا.

وبعد إعلان مقتدى الصدر انسحابه من العمل السياسي ، اقتحم كاظمي “قصر الجمهورية” حيث تعقد جلسة الحكومة ، وقرر في وقت سابق يوم الاثنين تعليق اجتماعات مجلس الوزراء “حتى إشعار آخر”.

في وقت لاحق ، قرر مقتدى الصدر الدخول في إضراب عن الطعام “حتى يتوقف العنف واستخدام السلاح”.

قال حسن الأذهاري ، زعيم جماعة الصدر المستقيل من مجلس النواب العراقي ، على صفحته على فيسبوك ، إن الصدر “أعلن إضراباً عن الطعام حتى يتوقف العنف واستخدام السلاح … على أية حال ، الفساد سيفعل.

عدم إعطاء أي شخص سبباً وجيهاً لاستخدام العنف من جميع الأطراف “.

وشهد العراق مواجهة متصاعدة بين أنصار التيار الصدري بقيادة الصدر و “إطار تنسيقي” يجمع أحزاب شيعية بقيادة رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي ، فضلا عن انقسامات سياسية منذ أن أعاقت الانتخابات البرلمانية في تشرين الأول (أكتوبر) 2021 الانتخابات. رئيس الجمهورية الجديد وتشكيل حكومة جديدة.

والمنطقة الخضراء هو اسم يشمل منطقة كرادة مريم وجزءا من حي الحارثية وجزءا من حي القادسية (بغداد) في بغداد، العراق، أنشأت هذا النطاق قوات الاحتلال الأمريكي التي غزت العراق عام 2003.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية