“الغارديان”: 500 انتهاك للقانون الدولي نفذته السعودية باليمن

قالت الحكومة البريطانية إن نحو 500 هجوم نفذته السعودية ياليمن يصنف أنه انتهاك للقانون الدولي، وذلك بعد أيامٍ من إعلان الحكومة وقف تعليق بيع الأسلحة للمملكة.

صحيفة “الغارديان” اللندنية قالت في تقريرٍ لها إن وزير التجارة رفض تحديد أعمال القصف التي نفذتها السعودية ضد أهدافٍ باليمن.

وقال الوزير البريطاني إنه لم ينشر تقارير من بلاده عن أعمال القصف السعودي وأنه لا يملك حرية تنفيذ ذلك.

وبرر الوزير البريطاني أن تلك المعلومات والبيانات يجب أن تصدر من مصدر سريّ.

ونقلت الصحيفة عن رد وزير الدفاع جيمس هيبي حول أعداد الهجمات التي نفذتها السعودية ضد اليمن وتشكل خرقًا للقانون الدولي، قال إنها 535 حالة.

وتفصيلاً، قال وزير الدفاع البريطاني إن 19 حالة من الـ535 وُثّقت بشكلٍ متكرر، أي أن الأحداث المسجلة أعيد توثيقها مرارًا.

يُشار إلى أنه في 2019، قضت محكمة الاستئناف بأن مبيعات الأسلحة من لندن للرياض لم يقدم لها أي تقييم حيال قانونية الهجمات السعودية.

وأكدت الصحيفة أن وزراء بريطانيين نفذوا مراجعات مماثلة لأنشطة الإمارات والسعودية باليمن للبحث عن شرعية لتك الحملة.

حيث يترتب على تلك المراجعة مدى قانونية استئناف مبيعات الأسلحة من بريطانيا إلى السعودية أم لا.

ونقلت الصحيفة عن الوزراء أنه “لم يكن هناك نمط بالانتهاكات المعزولة للقانون الدولي، ومن ثم لم تكن هناك نية من السعودية لخرق القانون”.

تجارة الأسلحة

وقالت حملة مكافحة تجارة الأسلحة إنها تعكف في هذه الأثناء لدراسة المقترحات القانونية المتوفرة، للطعن في قرار الحكومة.

حيث أقرت المحكمة استمرار بيع الأسلحة وإن “التبرير الوزاري غير الكافي” يحفز النشطاء للاعتقاد أن أي إجراء آخر في المحكمة يمكننه أن ينجح.

إقرأ أيضًا: “الإندبندنت”: بريطانيا تقرر استئناف مبيعات الأسلحة للسعودية

وتقود السعودية منذ مارس 2015، تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وتسببت بمقتل آلاف المدنيين.

حيث تسعى السعودية لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمالي وغربي اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر 2014.

وبالمقابل، يشن الحوثييون هجمات بطائرات من دون طيار، وصواريخ باليستية تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن والمملكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية