تسمم غذائي لنحو 90 شخصا في العراق بسبب وجبة فلافل

تسببت وجبات فلافل في تسمم غذائي لنحو 90 شخصا في محافظة ميسان في العراق، في حادثة هي الثانية من نوعها في المحافظة خلال أقل من عام.

وقالت مصادر في شرطة ميسان، جنوبي العراق، إنه “تم تسجيل نحو 90 حالة إصابة بالتسمم جرّاء تناول وجبات الفلافل من أحد المطاعم الشعبية في قضاء المجر الكبير، وهرع المصابون للمستشفيات لتلقي العلاج”.

وبحسب المصادر ذاتها، “فمعظم المصابين بحالة جيدة، وخرجت غالبيتهم من المستشفيات، بينما بدأت السلطات المختصة تحقيقا مع المسؤولين عن المطعم الشعبي، لمعرفة سبب هذا التسمم” ولحين انتهاء التحقيقات، فرضت السلطات الأمنية طوقا على المطعم، وأمرت بإغلاقه.

الفلافل في العراق

وهذه ليست أول مرة تتسبب فيها وجبات الفلافل المسمومة في إحداث حالات تسمم بالعراق، في نوفمبر الماضي تسمم أكثر من 250 شخصا، وفي المحافظة ذاتها: ميسان.

وفي حينها توفي شخص من جراء هذه الوجبة الفاسدة.

الفلافل في العراق

وتنتشر مطاعم الفلافل بشكل كبير في أغلب المحافظات العراقية،؛ إذ تعد من الأكلات الشعبية الرائجة، وتعد أكلة متكاملة من ناحية الجمع بين القيمة الغذائية العالية والكلفة القليلة؛ وهو ما يجعلها قريبة لأصحاب الدخل المحدود.

وتعد الفلافل الاكلة الشعبية الشهيرة في الوطن العربي والعراق حيث دخلت هذه الاكلة البسيطة العراق عام (١٩٤٨) وانتقلت إلى البلد عن طريق المهجرين الفلسطينين .

وهي وجبة طعام بسيطة وسريعة وخالية من اللحم وكان اول محل فلافل في العراق محل ابو سمير الذي يقع شارع الخيام قرب شارع الرشيد.

وكذلك دخول الفول والطعمية الى العراق وكان مطعم فلافل ابو سمير يسمى (لفة عمبة وصمون).

والفلسطينون هم من افضل من يصنع الفلافل في العراق.

وهي اكلة يتناولها الشباب ويستذوقونها وفي ايام الحصار قام أهل المطاعم بخلط باقلاء مع الحمص والطحين لارتفاع سعر (الحمص المراكشي).

واستمرت هذه الاكلة حتى دخول العمالة المصرية للعراق.

وساهم المصريون بنقل اكلة الفلافل من عام ١٩٧٥ بشكل واسع وفتحت مطاعم صغيرة لبيعها وعلى نطاق واسع في البلد ودخلت اكلة الفول والطعمية في عام ١٩٨٠م.

ودخلت الفلافل البيوت من أوسع أبوابها وبشكل لافت للنظر واصبحت وجبة رئيسية في ثمانيات القرن الماضي وخصوصاً أيام الحصار.

واقدم واهم محلات الفلافل في بغداد مثل فلافل فالح ابو العنبة العريق ومن اشهرها فلافل حبايبنا في مدينة الصدر وباب الشرقي وبغداد الجديدة وفلافل ليالي الحرية في مدينة الحرية وفي مدينة الشعلة واقدمها فلافل ابو سلوى ومحل فرحان في سوق الشعلة الأولى وفلافل حمزة وهباوي.

وحتى هذ اليوم الفلافل اكلة متجذرة عند العراقيين لسهولة طبخها وإعدادها وهي وجبة اقتصادية وغير مكلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية