تعرف على أضرار تسخين الطعام بالميكرويف

علق خبيرا التغذية الروسيان يلينا موتوفا وبافل تيريخوف، على ما ينشر ويقال عن خطورة تسخين الطعام في أفران الميكرويف.
ويشير الخبيران، إلى أن آراء الخبراء الذين أجروا دراسات عن أضرار أفران الميكروويف متناقضة.
ويقول الخبير تيريخوف، “فبعضهم يقول إن الطعام يفقد قيمته الغذائية وتقل فيه كمية الفيتامينات وخصائصه المفيدة.
 وإن بعض المواد الغذائية تصبح سامة بعد تسخينها في فرن الميكرويف، ولن يتمكن الجهاز الهضمي من امتصاصها.
والبعض الآخر يشير إلى عكس ذلك تماما، ويقولون تصبح الأطعمة بعد تسخينها في فرن الميكرويف سهلة الهضم والامتصاص، دون الحاجة لاستخدام الزيت، وخلال وقت قصير”.
ووفقا له، يستخدم شخصيا أواني زجاجية مقاومة للحرارة لتسخين الأطعمة في فرن الميكروويف. ويشير إلى أن أي معالجة للمواد الغذائية يغير بنية الألياف الغذائية فيها حتى في حالة سلقها.
ويقول، “إذا درسنا الأمر بتعمق، فسنرى أن طرق الطهي المعتادة تلحق الضرر بالأطعمة أيضا”.
ووفقا للخبيرة يلينا موتوفا، إن التأثير الوحيد لأفران الميكروويف في الطعام هو تسخينه، “الذي لا يختلف عن أي تأثير آخر، مثل القلي أو الشوي.
وتضيف، “إشعاع الميكروويف، ليس إشعاعا مؤينا. أي أنه لا يخرج الإلكترونات من الذرات ولا يحطم نوى العناصر. وتؤثر الموجات القصيرة (الميكرويف) في أجسامنا تماما كتأثيرها في الطعام، حيث أن الماء الموجود في الانسجة يسخن تحت تأثيرها. وقد صممت أفران الميكرويف بحيث لا تسمح بتسرب هذه الموجات من الفرن، على الرغم من أنها تخمد بسرعة في الجو”.
فقدان القيمة الغذائية

أشارت بعض الأبحاث إلى أن الخضروات تفقد بعض قيمتها الغذائية عند تسخين الطعام في الميكرويف، وهناك دراسة خلصت إلى أن البروكلي يفقد 97 في المئة من محتواه من مركبات الفلافونويد، وهي مركبات نباتية مضادة للالتهابات.

أي أن أضراره على القيمة الغذائية تفوق أضرار السلق في الماء بمقدار الثلث.

رغم أن أفران الميكرويف تعد منذ عقود عنصرا أساسيا في الكثير من المطابخ، فإنها لا تزال من أكثر الأجهزة المنزلية إثاره للجدل.

وبينما يشيد كثيرون، ممن لا يعرفون الطهي أو لا يحبونه، بمزاياها في توفير الوقت والمجهود، يقول بعض الطهاة إنها أدت إلى تراجع فن الطهي بشدة.

ومع ذلك، ثمة جدل آخر حول الميكرويف يتعدى تدني فنون الطهي، ومحوره “متى يكون الطهي في أفران الميكروويف مضرا بالصحة؟”

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن أشعة الميكروويف لا تسبب أضرارا طالما استُخدم الجهاز بالطريقة الصحيحة.

لكن هناك مخاوف أخرى، وإن كانت أقل وضوحا، منها ما إذا كانت الأطعمة تفقد قيمتها الغذائية في حال طهيها في الميكروويف، وما إذا كان تسخين الطعام في الأوعية البلاستيكية يؤدي إلى اختلال التوازن الهرموني في الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية