خبيرة مستقلة في الأمم المتحدة : حصار قطر يمثل إنتهاكاً لحقوق الإنسان

طالبت دول الحصار بوقف إجراءاتها عن قطر

اعتبرت خبيرة مستقلة في الأمم المتحدة الخميس أن إجراءات المقاطعة التي اتخذتها السعودية ودول أخرى ضد قطر في إطار خلاف إقليمي معها، تمثّل “انتهاكا لحقوق الإنسان”، داعية إلى رفع الحصار عن قطر .

ورأت الينا دوهان مقررة الأمم المتحدة الخاصة بتقييم تأثير المقاطعة على مسألة حقوق الإنسان أن الإجراءات المتخذة تضعف الحق في حرية التنقل والتعبير.

وقالت في تصريح إعلامي في الدوحة “تعتبر المقررة الخاصة أن أي إجراءات أحادية الجانب غير قانونية (…) إذا كانت لها آثار سلبية على حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.

وأضافت أن “الإجراءات عزلت قطر عن جيرانها وقيّدت بشكل كبير وصولها إلى مناطق أخرى من العالم بالنظر إلى موقعها” الجغرافي بين السعودية والإمارات والبحرين.

وحثّت دوهان الدول المقاطعة على “الإنهاء الفوري لجميع العقوبات والإجراءات التي تهدف إلى وضع قيود على حرية التعبير والتنقل والوصول إلى الممتلكات”.

كما عبرت عن ” قلقها الشديد ” من تعامل الدول الأربع مع القطريين المقيمين على أراضيها في بداية الأزمة، و “من بين أولئك الذين ورد أنهم تضرروا بشدة الأزواج المختلطون وأطفالهم “.

الجدير ذكره، أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنوا عن فرض حصار على قطر في الخامس من يونيو 2017، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها مع إيران، وهو ما نفته الدوحة تماماً واعتبرته محاولةً للنيل من سيادتها وقرارها المستقل.

الحلول الدبلوماسية

وكانت جددت دولة قطر التمسك بحل الأزمة مع دول الحصار بالسبل السلمية والدبلوماسية والحوار عبر الوساطة والحوار البناء غير المشروط.

وكانت الدول الأربع فرضت حظرًا جويًا واسعًا أمام قطر يمنع استقبال أي طائرة تابعة لها أو تحليقها في أجواء تلك الدول ومنع طائرات دول الحصار من الهبوط في قطر أو التعامل معها دون سابق انذار صبيحة الخامس من يونيو للعام 2017.

وأكدت قطر، أنه من الضروري العمل على حل الازمة الخليجية بالحوار من دون أي شروط مسبقة، الأمر الذي تحاول الكويت وسلطنة عُمان التوسط لإتمامه.

شاهد أيضاً : حصار قطر تسبب بانتهاكات في حقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية