زلزال بقوة 5.9 يضرب مالوكو الإندونيسية

ضرب زلزال بقوة 5.9 درجات سواحل جزيرة مالوكو الإندونيسية صباح اليوم الأربعاء، دون ورد معلومات عن خسائر بشرية أو مادية.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية والمناخ والجيوفيزياء بإندونيسيا في بيان، إن مركز الزلزال يقع على بعد 130 كيلومتر جنوب غربي جزيرة “تيرنيت” التابعة لمقاطعة “مالوكو الشمالية”، وعلى عمق 30 كيلومتر.

ولم تصدر هيئة الأرصاد تحذيرًا بشأن احتمال حدوث موجات تسونامي عقب الزلزال الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا وخسائر وفقاً للبيانات الأولية.

مالوكو إندونيسيا، الدولة التي تتكون من 17500 جزيرة، شهدت العام الماضي وقوع 11 ألف و 577 هزة أرضية.

وتقع إندونيسيا على ما يسمى بـ”حزام النار”، وهو قوس من خطوط الصدع تدور حول حوض المحيط الهادئ المعرض للزلازل المتكررة والثورات البركانية.

و الجدير بالذكر

وقال رئيس وكالة رصد الزلزال والتسونامي، رحمات تريونو، إن “تسونامي وقع في بالو”، المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 350 ألف نسمة وتبعد نحو 80 كلم عن مركز الزلزال.

وقال مسؤولون إن موجات المد التسونامي وصل ارتفاعها إلى مترين. وقد اجتاحت مدينة بالو الصغيرة على جزيرة سولاويسي الإندونيسية في خضم سلسلة سريعة من الهزات الارتدادية، مما أدى لانهيار مبانٍ وجرف سفينة إلى الشاطئ لكن لم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وقالت دويكوريتا كارناواتي مديرة وكالة الأرصاد لوكال “رويترز”: “انحسرت موجات المد التي تراوح ارتفاعها بين 1.5 متر ومترين. انتهى الأمر. الوضع فوضوي والناس تجري في الشوارع والمباني انهارت. وهناك سفينة جرفها الموج إلى الشاطئ”.

كانت الوكالة قد أصدرت تحذيرا من موجات المد في وقت سابق لكنها رفعته في غضون ساعة.

وقال مدير وكالة البحث والإنقاذ الوطنية، محمد سياوجي، إن الوكالة سترسل سفينة كبيرة وطائرات هليكوبتر للمساعدة في عمليات الإنقاذ، مضيفاً أنه لم يتمكن من الاتصال بفريقه في بالو.

وبالو، التي وقع فيها زلزال بقوة 6.2 درجة في 2005 أدى إلى مقتل شخص، مقصد سياحي في نهاية خليج ضيق مشهور بشواطئه ورياضاته المائية.

وفي وقت سابق قالت الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث إنها تواجه صعوبات في التواصل مع بعض السلطات في بالو وبلدة دونجالا، التي تبعد 80 كيلومتراً عن مركز الزلزال الذي وقع على عمق عشرة كيلومترات. وأغلقت السلطات مطار بالو.

وقالت السلطات إن زلزالاً ضرب المنطقة في وقت سابق اليوم أسفر عن مقتل شخص.

وتقع إندونيسيا في منطقة “حلقة النار” في المحيط الهادي التي تكثر بها الزلازل.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة كانت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قد قالت إن زلزالاً بقوة 7.5 درجة وقع قبالة ساحل جزيرة سولاويسي الإندونيسية، فيما قالت السلطات إن زلزالاً آخر وقع في وقت سابق أدى لتهدم بعض المنازل ومقتل شخص وإصابة 10على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية