صور| الإمارات تفكك قاعدة عسكرية بإثيوبيا لـ”استشعارها خطرًا لا يحتمل”

قالت تقرير لوكالة أسوشيتد برس إن الإمارات العربية المتحدة تفكك محتويات قاعدة عسكرية في إثيوبيا تعد شريانًا لعملياتها في اليمن.

وذكرت الوكالة الإخبارية إن صور الأقمار الصناعية تظهر أن القوات الإماراتية في إثيوبيا تفكك قاعدة عسكرية تعد انطلاقًا لحربها مع السعودية في اليمن.

وتقول أسوشيتد برس إن إثيوبيا قامت بتأجير الإمارات ميناء “عصب” لإدارة عملياتها في اليمن من القاعدة، إلا أنها تعمل على تفكيكها حاليًا.

اقرأ أيضًا: تقرير يرصد كيف إستولت الإمارات على نفط اليمن طوال 5 سنوات

يُشار إلى أن الإمارات استخدمت الميناء الإثيوبي منذ 2015 وتضم معدات عسكرية ومقاتلين سودانيين يُحاربون إلى جنب السعودية في اليمن.

وكان وزير الدفاع الأميركي السابق جيم ماتيس قال في وقتٍ سابق إن الإمارات التي تعتبر نفسها “إسبرطة الصغيرة” باتت الآن أمام أخطار تهددها ولا يمكن احتمالها.

وتشير الصور الواصلة إلى الوكالة الإخبارية إلى أن الإمارات المأزومة في حربها في اليمن سحبت قواتها من الصراع وتشحن من قاعدة عسكرية لها المعدات وتفكك حتى الهياكل المنشأة مؤخرًا.

وبحسب شركة ستراتفور للاستخبارات الخاصة في أمريكا فإنها تقول إن الإمارات تقلص طموحاتها الاستراتيجية وتنسحب من الأماكن التي كان لديهم فيها تواجد.

وقالت الشركة إن نشر الإمارات لهذه القوة الصارمة عرضها لمخاطر أكثر مما يرغب الإماراتيون الآن في تحمله”.

يُشار إلى أن الإمارات ضخت ملايين الدولارات لتحسين قاعدة عسكرية لها في ميناء عصب، على بعد نحو 40 ميلاً من اليمن.

وقامت بتهيئة الميناء، وتحسين مهبط الطائرات الذي يبلغ طوله نحو 3500 متر للسماح باستقبال واقلاع طائرات الدعم الثقيل.

كما بنى الإماراتيون ثكنات وحظائر للطائرات وأسيجة عبر المنشأة التي تبلغ مساحتها 9 كيلومترات مربعة والتي شيدتها في البدء إيطاليا خلال ثلاثينيات القرن الماضي، القوة الاستعمارية في ذلك الوقت.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، قال مسؤول يمني إن الإمارات لم تسحب قواتها من اليمن، نافيا صحة تصريحات وزير الخارجية الإماراتي حول إنهاء الوجود العسكري الإماراتي هناك.

وطالب وكيل وزارة الإعلام بالحكومة اليمنية محمد قيزان دولة الإمارات بوقف تسليح المليشيات في الجنوب اليمني.

وكتب المسؤول اليمني في تغريدةٍ له: “العالم قرية صغيرة بفضل وسائل الإعلام والجميع يعرف أنكم (في إشارة للإمارات) مازلتم في ‎اليمن”.

وأضاف في تغريدته: “اسحبوا جنودكم من ‎سقطرى (جنوب شرق)، ‎وبلحاف (في محافظة شبوة /جنوب)، ‎وميون (جزيرة /غرب)، وأوقفوا تسليح المليشيات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية