لا فترة سماح جديدة للمقيمين المخالفين في الكويت

قالت صحيفة كويتية نقلاً عن مصدر أمني إن الكويت لا تعتزم تجديد سلسلة فترات السماح التي قدمتها في الأشهر الماضية للمقيمين المخالفين.

وأضافت الصحيفة أنه “مع عدم تجديد آخر فترة سماح صدرت في يونيو، سيتعرض الذين لم يمتثلوا من المقيمين المخالفين للعقوبات ذات الصلة. وأضاف المصدر الذي لم يذكر اسمه، بحسب الأنباء، أنه لن يُسمح لهم بتقنين إقامتهم، وسيتم ترحيلهم من البلاد ولن يُسمح لهم بالعودة إلى الكويت مجددًا.

اقرأ أيضًا: الكويت تخطط لترحيل 70 % من العاملين الوافدين على أراضيها

وقال المصدر إن المقيمين المخالفين سيدفعون أيضًا غرامات ناتجة عن مخالفاتهم بواقع دينار واحد في اليوم ابتداء من انتهاء المهلة الأخيرة.

كما يمكن أيضًا اتخاذ إجراءات قانونية ضد الكفلاء الذين لم يضمنوا مغادرة المقيمين المخالفين المشمولين بكفالتهم. وبحسب المصدر، يمكن أن تشمل العقوبات حظر الكفالة في المستقبل.

وأضاف المصدر: “لا توجد مبررات للمقيمين المخالفين منذ بداية انتشار الوباء للبقاء في البلاد لأن مئات الرحلات الجوية غادرت مطار الكويت الذي لم يكن مغلقا للرحلات المغادرة خلال حظر التجول الصحي الكلي أو الجزئي المفروض في الكويت.

ولا يوجد عدد محدد من المقيمين بشكل غير قانوني في الكويت. في العام الماضي، قُدر عددهم بنحو 100000 من منتهكي التأشيرات.

يذكر أن الكويت مددت بشكل متكرر فترة السماح للمقيمين الأجانب غير الشرعيين لإعادة تعديل وضعهم في الأشهر الماضية.

وكانت بدأت فترة السماح الأولى في مارس من العام الماضي بعد تفشي فيروس كورونا العالمي وكان من المفترض أن تنتهي في مايو 2020.

وسعت الدولة الخليجية في الأشهر الأخيرة إلى تصحيح الخلل الديموغرافي وسط تداعيات الوباء.

وفي مايو الماضي ذكرت وسائل إعلام في الكويت نقلاً عن بيان لوزير الداخلية ثامر العلي، أن الكويت ستصدر فترة سماح جديدة للوافدين المخالفين للإقامة لتعديل وضعهم.

وكانت السلطات الكويتية أعلنت سابقًا انتهاء مهلة سابقة الأسبوع الماضي للوافدين المخالفين للإقامة لتعديل وضعهم.

وفي وقت سابق من منتصف أبريل، مددت السلطات الكويتية فترة السماح لشهر إضافي للوافدين المخالفين للإقامة لتعديل وضعهم في البلاد، والذي كان من المقرر أن ينتهي الموعد النهائي في 15 مايو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية