10 قتلى في إطلاق نار داخل متجر وولمارت بولاية فرجينيا الأميركية

أعلنت السلطات في مدينة تشيسابيك عن مقتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون في حادثة إطلاق نار وقعت في بالمدينة في ولاية فرجينيا الأميركية.

وأعلنت في تغريدة على تويتر أن حادث إطلاق نار حدث في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء داخل متجر “وولمارت“، مؤكدة مقتل مطلق النار.

ادعى شاهد في زي وول مارت ، يدعى كيفين هاربر ، أنه غادر غرفة الموظفين حيث دخل المشتبه به ، الذي قال إنه مدير في المتجر ، ثم فتح النار.

غرد السناتور لويز لوكاس: “أشعر بالحزن الشديد لأن إطلاق النار الجماعي الأخير في أمريكا وقع في وول مارت في منطقتي في تشيسابيك ، فيرجينيا الليلة.

في حين لم تتضح بعد أسباب الهجوم وظروف مقتل المشتبه فيه.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن عدد القتلى والجرحى ما زال غير معروف، لكن 10 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في الحادث في ولاية فرجينيا.

وكثفت الشرطة وجودها خارج المتجر، وحثت المتسوقين على الابتعاد.

وتشهد الولايات المتحدة الأميركية بشكل متكرر حوادث إطلاق نار جماعية، عادة ما تخلف قتلى وجرحى.

وكان قد قتل أول أمس 5 وإصابة 18 في إطلاق نار بملهى ليلي للمثليين، بالمدينة الواقعة في ولاية كولورادو الأميركية.

وحصل الهجوم خلال احتفال رواد الملهى بذكرى الضحايا المتحولين جنسيا، وهي مناسبة تقام سنويا في 20 نوفمبر/تشرين الثاني لإحياء ذكرى هؤلاء الذين قُتلوا في أعمال عنف ناجمة عما يسمى “رهاب العبور الجندري”.

وقالت الضابطة باميلا كاسترو، من شرطة كولورادو سبرينغز، في مؤتمر صحفي، إنه تم احتجاز مشتبه به يخضع للعلاج من إصابات بعد الهجوم على الملهى المعروف باسم “كلوب كيو”.

وبحلول الرابعة صباحا (11 صباحا بتوقيت غرينتش)، كانت الشرطة قد أغلقت المنطقة المحيطة بالملهى الواقع في مركز تجاري رئيسي في ضواحي كولورادو سبرينغز.

وشهد عام 2016 قيام مسلح بقتل 49 شخصا في ملهى ليلي للشواذ في أورلاندو بولاية فلوريدا، قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.

ووفقا لمؤسسة أرشيف عنف السلاح، وهي جماعة بحثية غير ربحية، فإن الولايات المتحدة شهدت ما لا يقل عن 260 إطلاق نار جماعي حتى الآن هذا العام.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد دعا الكونجرس يوم الخميس إلى حظر الأسلحة الهجومية وتوسيع عمليات الفحص الأمني وتنفيذ تدابير أخرى للسيطرة على الأسلحة بغية التصدي لسلسلة حوادث إطلاق النار الجماعي.

وتتضمن قاعدة البيانات مئات الهجمات على المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية حيث يفتح المهاجمون النار على الطلاب في الحرم الجامعي.

وباستثناء المسلحين، قُتل ما لا يقل عن 240 شخص في حوادث إطلاق النار هذه بالمدارس حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية