بيب جوارديولا يحسم موقفه بالبقاء مع مانشستر سيتي

حسم الإسباني بيب جوارديولا ، المدير الفني لمانشستر سيتي،موقفه وأنهى الجدل حول الأنباء  التي ربطته بالانتقال إلى قيادة يوفنتوس، بعد أن أشار لاستمراره مع فريق السيتي خلال الموسم المقبل.

وتحدث جوارديولا،  لقناة “مانشستر سيتي”: “لقد تحدث الناس دائمًا أنه لا يمكن اعتبارنا من أكبر الفرق حتى نفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز، والآن أصبحوا يتحدثون عن ضرورة الفوز بدوري أبطال أوروبا. حسنًا وأنا أقبل هذا التحدي”.

وتابع: “إذا لم نحقق ذلك في الموسم المقبل، فسنواصل التحدي خلال الموسم التالي، وإذا لم يحدث ذلك أيضًا فإننا مستمرون في المطاردة خلال الموسم الذي يليه”.

وقال الفيلسوف الإسباني: “بغض النظر عن تواجدي أو استمرار هذه المجموعة من اللاعبين، فإنه يجب على النادي أن يقاتل دائمًا للتتويج بدوري الأبطال، وقد يحدث هذا في يوم من الأيام”.

وأضاف: “إذا لم يحدث ذلك، فنحن غير محظوظين رغم أننا حاولنا الفوز باللقب، ولكن من المهم أن نستمر في المحاولات طوال الوقت”

 

تقارير سابقة ربطت جوارديولا بالسيدة العجوز

كانت تقارير سابقة قد ربطت المدرب الإسباني بتدريب يوفنتس وخاصة ما ذكرته إذاعة “راديو سبورتيفا” فإن جوارديولا عقد جلسة مع فابيو باراتيشي المدير الرياضي لنادي يوفنتوس الإيطالي.

وأشارت الإذاعة أنه بنسبة كبيرة سيتولى جوارديولا مهمة تدريب البيانكونيري من الموسم المقبل، خلفا لماسيمليانو أليجري المدير الفني السابق للفريق.

 

جوارديولا يسجل أرقام قياسية

يذكر أن المدرب  الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي،قد فاز بجائزة مدرب الموسم الحالي من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقاد جوارديولا فريق مانشستر سيتي للفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الثاني على التوالي بعدما حقق 98 نقطة، متفوقا بفارق نقطة وحيدة عن الوصيف ليفربول.

وخاض المدرب الإسباني 38 مباراة مع مانشستر سيتي في الموسم الحالي من “البريمييرليج”، نجح في الفوز بـ32 منها، بينما تعرض للهزيمة في 4 مباريات، وتعادل في مباراتين.

وتعتبر هذه المرة هي الثانية على التوالي التي يفوز فيها بيب جوارديولا بجائزة مدرب الموسم في البريمييرليج، بعدما حصل عليها في الموسم الماضي أيضا.

وتفوق المدرب التاريخي لبرشلونة الإسباني على كل من يورجن كلوب المدير الفني الألماني للريدز، ماوريسيو بوتشيتينو المدرب الأرجنتيني لتوتنهام ونونو سانتو مدرب ولفرهامبتون، قاهر الكبار في البريميرليج هذا الموسم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية