4 أطفال محرومون من الجنسية البحرينية بسبب “نشاط آبائهم”

اتهمت منظمة حقوقية السلطات في المنامة بحرمان أطفال من الحصول على الجنسية البحرينية ، وقالت إن ذلك انتهاك يُضاف لانتهاكات حقوق الإنسان.

وفي تقرير لمنظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” عن حالة الأطفال المحرومين من الحصول على الجنسية البحرينية.

وذكرت المنظمة أن حركان هؤلاء الأطفال من الجنسية البحرينية يأتي بدعوى انتقام السلطات من آبائهم الذين تعدهم نشطاء سياسيين يٌناهضون سياسة المملكة.

كما سلّط التقرير الضوء على مأساة 4 أطفال من عائلات بحرينية حرموا من الجنسية البحرينية وتم توثيق حالاتهم بشكل كامل.

وقدم التقرير تحليلًا من الناحية القانونية استعرضوا فيه طبيعة وعدد الانتهاكات التي طالت الأطفال وأسرهم، واستمروا في تحريك القضية في أروقة الأمم المتحدة.

وأكد التقرير أن القانون الدولي الإنساني يحمي حق الأطفال في الحصول على الجنسية والحماية من انعدام الجنسية وفق المادة 15 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وفي إبريل 2019، أصدرت المحكمة الكبرى الجنائية في البحرين أحكامًا على 169 متهمًا بقضية “حزب الله البحريني”، بين المؤبد والسجن لفترات متعددة والغرامة، وأسقطت الجنسية البحرينية عن معظمهم.

اقرأ أيضًا: أحكام بسجن 169 بحرينيًا وإسقاط الجنسية عن معظمهم بقضية “حزب الله البحريني”

ووفق وكالة الأنباء البحرينية فإن التهم التي وجهت لهم تنوعت بين تأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية، وإحداث تفجير، والشروع في القتل، والتدرب على استعمال الأسلحة والمتفجرات.

كما اتهم المحكومون بحيازة وإحراز وصناعة واستعمال المواد المفرقعة والأسلحة النارية بغير ترخيص وتمويل جماعة إرهابية.

وبالإضافة إلى التهم السابقة، وجهت لهم المحكمة تهم نقل واستلام وتسليم أموال خصصت لجماعة إرهابية وإخفاء الأسلحة والذخائر والمتفجرات وإتلاف أموال مملوكة لجهة حكومية وللغير.

السجن المؤبد

وعاقبت المحكمة 69 متهمًا بالسجن المؤبد، و39 بالسجن عشر سنوات، و23 بالسجن سبع سنوات، وواحد بالسجن خمس سنوات، وسبعة بالحبس ثلاث سنوات.

كما قضت المحكمة بتغريم 96 متهمًا بمبلغ مائة ألف دينار بحريني لكل منهم، و12 بمبلغ 500 دينار لكل منهم، وإلزام أحدهم بمبلغ 231 دينارًا و800 فلس قيمة التلفيات.

كما أمرت المحكمة بإسقاط الجنسية البحرينية عن 138 متهمًا، ومصادرة المضبوطات، وقضت ببراءة 30 متهمًا.

وأوضحت الوكالة أن النيابة العامة تلقت بلاغًا عن تشكيل خلية إرهابية داخل مملكة البحرين.

وقالت: “وذلك بقيام قيادات النظام الإيراني بإصدار أوامرها لعناصر من الحرس الثوري الإيراني بضرورة العمل على توحيد صفوف عناصر التنظيمات والتيارات البحرينية الإرهابية المختلفة والتي تتخذ من مملكة البحرين ساحة لمخططاتها وأعمالها الإجرامية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية