5 شهداء في غزة والمقاومة تقصف مستوطنات إسرائيلية

استشهد خمسة فلسطينيين وأصيب عدد آخر أمس الجمعة واليوم بقصف إسرائيلي استهدف موقعًا عسكريًا، وإطلاق نار تجاه متظاهرين في قطاع غزة ، فيما ردت المقاومة بإطلاق صواريخ على مستوطنات إسرائيلية.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد مقاومين اثنين بقصف إسرائيلي استهدف أحد مواقع المقاومة وسط القطاع. وآخرَين برصاص جيش الاحتلال أثناء مشاركتهما بمسيرات العودة وكسر الحصار أمس شرقي القطاع.

واليوم، أعلنت وزارة الصحة استشهاد فلسطيني خامس بقصف إسرائيلي شمالي القطاع.

وكان آلاف الفلسطينيين شاركوا أمس في الجمعة الـ57 من مسيرات العودة وكسر الحصار قرب الحدود مع الاحتلال الإسرائيلي. وأطلق جيش الاحتلال النار وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين.

أما جيش الاحتلال فأعلن أمس عن إصابة جنديين من قواته بعملية قنص استهدفت قوة عسكرية جنوب القطاع.

وبعد استشهاد الفلسطينيين الأربعة وإصابة 50 بجراح مساء أمس، دعت فصائل المقاومة تشكيلاتها العسكرية كافة لرفع الجهوزية والاستعداد للرد على جرائم العدو.

وقصفت المقاومة الفلسطينية صباح اليوم المستوطنات الإسرائيلية المُحيطة بالقطاع بعشرات الصواريخ ردًا على الجريمة الإسرائيلية.

ودوّت صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية المُحيطة بالقطاع، وسُمع دوي عدة انفجارات.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نحو 150 صاروخًا أطلقتها المقاومة الفلسطينية سقطت في المناطق المُحتلة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بقصف جيش الاحتلال مواقع للمقاومة بالتزامن مع قصف المقاومة مواقع إسرائيلية.

ويأتي التصعيد الإسرائيلي، في وقت قالت فيه فصائل فلسطينية إن الاحتلال لم يلتزم بتنفيذ تفاهمات التهدئة التي رعتها مصر بين الفصائل وإسرائيل.

وقبل أيام توجّه وفد من حركتي حماس والجهاد الإسلامي لبحث إلزام الاحتلال بتطبيق التفاهمات، ودور مصر في ذلك.

ورغم أن مصر توصلت أكثر من مرة إلى تفاهمات بين المقاومة والاحتلال، إلا أنها لم تستطع إجبار إسرائيل على الالتزام بها.

وتريد المقاومة من خلال التفاهمات فك الحصار المستمر على غزة منذ 13 عامًا، بينما تريد إسرائيل تهدئة المنطقة الحدودية وإبعاد مسيرات العودة عنها، ووقف البالونات الحارقة.

وتسبب الحصار الإسرائيلي بتدهور الأوضاع الإنسانية في غزة بشكل غير مسبوق، إذ يقف الاقتصاد على شفا الانهيار، وترتفع معدلات البطالة إلى نسب مخيفة شارفت على 50%.

 

270 شهيدًا فلسطينيًا برصاص الاحتلال خلال عام من مسيرات العودة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية