إحراق مهاجرين أفارقة باليمن ومطالبات بالتحقيق

طالب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بالتحقيق في تورّط جماعة الحوثي في حريق أودى بحياة عدد من مهجرين أفارقة في أحد مركز احتجاز في صنعاء.

وفق المعلومات التي جمعها المرصد الأورومتوسطي من مصادره الميدانية، والتي تطابقت مع إفادات لناجين من الحادث، دخل مئات من مهاجرين أفارقة محتجزين في منشأة تابعة لمصلحة الهجرة والجوازات والجنسية في صنعاء إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على احتجازهم وسوء معاملتهم، ومقايضة حريّتهم بمبالغ مالية كبيرة لا يستطيع معظمهم دفعها.

أوضحت المصادر أنّه في يوم الأحد 7 مارس/آذار الجاري، حاولت مجموعات مسلّحة من جماعة الحوثي إنهاء إضراب المعتقلين بالقوة ما أدّى إلى مصادمات بين الطرفين، إذ لم تنجح تلك القوات في مهمتها وتراجعت بانتظار وصول قوات إضافية، وسط حالة ذعر وفوضى كبيرة سادت المكان.

وبعد وقت وجيز، وصلت تعزيزات إضافية للمكان، وتقدم عدد من مسلحي الحوثي للعنبر الذي كان يحوي نحو 350 مهاجرًا، وأغلقوا جميع أبواب العنبر، وبدأوا بإطلاق مقذوفات عبر النوافذ العلوية تصدر دخانًا كثيفًا، حيث تسببت باندلاع حريق كبير أودى بحياة أكثر من 16 مهاجرًا وتسبب لنحو 200 آخرين بحروق بالغة، في حصيلة غير نهائية.

من غير المعروف حتى الآن نوعية المقذوفات التي أطلقها عناصر الحوثي على عنبر المهاجرين، لكنّ الثابت من خلال المعلومات أنّ تلك المقذوفات تسببت بشكل مباشر في الحريق المأساوي، وبالتالي تتحمل الجماعة المسؤولية الكاملة عن الحادث.

وقال بيان المرصد إن ذلك يعزّز فرض جماعة الحوثي طوقًا أمنيًا محكمًا على المكان، ومنع أهالي المصابين من زيارة أبنائهم، وحتى منع أهالي القتلى من التعرف على جثثهم المتفحمة.

ودعا المرصد جماعة الحوثي تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين، وإنهاء الاحتجاز التعسفي لآلاف المهاجرين، وإغلاق جميع مراكز الاحتجاز التي لا تتوفر فيها المتطلبات الأساسية للحياة الكريمة بموجب المعايير الدولية ذات الصلة.

إنّ جميع الدلائل المتوفرة تشير إلى جريمة مروّعة راح ضحيتها مهاجرون أبرياء محتجزون على نحو غير قانوني، ما يتطلب فتح تحقيق دولي محايد ومستقل لكشف التفاصيل الدقيقة للجريمة، ومحاسبة مرتكبيها وفق مقتضيات العدالة.

كما طالب البيان الأمم المتحدة إرسال فريق خاص لتفقد جميع مرافق احتجاز مهاجرين أفارقة في اليمن، والتأكد من ظروف الاحتجاز، والأوضاع القانونية للمعتقلين، ومراقبة جميع الإجراءات التي يخضع لها المهاجرون في تلك المراكز.

اقرأ أيضًا: تقرير للغارديان يكشف معاناة الأفارقة في السعودية و استغلالهم في حرب اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية