“إطلاق عنان إنتل: هندسة المستقبل”عنوان رسالة شركة إنتل كورب

“إطلاق عنان إنتل: هندسة المستقبل” عنوان الرسالة المصورة التي أطلقتها شركة الرقائق الإلكترونية الأمريكية العملاقة إنتل ،عبر الإنترنت .

فقد عزمت شركة إنتل كورب ،استثمار 20 مليار دولار وذلك بهدف بناء مصنعين جديدين للرقائق في أريزونا .

ومن المتوقع البدء في أعمال التصميم، والإنشاء ،في المصنعين الجديدين خلال العام الجاري.

هدف الشركة من الاستثمار

وأشارت الشركة البالغ رأسمالها السوقي نحو 257.86 مليار دولار ،إلى أن هذه الاستثمارات ستوفر:

1.أكثر من 3000 وظيفة دائمة ذات أجر مرتفع.

2.أكثر من 3000 وظيفة في مجال التشييد .

3. 15 ألف وظيفة طويلة المدى في المناطق المحيطة بالمصنعين.

رسالة الرئيس التنفيذي

قال بات جلسينجر الرئيس التنفيذي لشركة إنتل، إن المصنعين الجديدين سيدعمان الطلب المتزايد على منتجات إنتل، إلى جانب توفير طاقة مضمونة للعملاء.

رسالة حاكم ولاية أريزونا

ورحب دوج دوسي حاكم ولاية أريزونا ،بتوسعات إنتل الجديدة، حيث ستوفر هذه الاستثمارات أكثر من 16 ألف وظيفة متنوعة لسكان الولاية وتضخ أكثر من 50 مليار دولار فيها.

يذكر أن إنتل تشغل بالفعل 4 مصانع في ولاية أريزونا حالياً منها مصنع 42 وهو أكبر مصنعها للرقائق الإلكترونية في الولايات المتحدة. ويقال إنه الأكثر تقدماً في العالم.

تأثير كورونا على أسهم الشركة

وخفض بنك أوف أمريكا تصنيف شركة إنتل إلى تصنيف “ضعيف الأداء” عقب تقرير الأرباح، ما زاد من ضعف الأسهم.

كما حذر البنك المستثمرين من أن الشركة تواجه “تحديات متزايدة على جبهات متعددة”.

ومنذ تفشي جائحة كورونا انخفضت أسهم Intel بنسبة تزيد على 20% حتى الآن.

وخسر جوردون مور، صاحب المرتبة 48 في قائمة أغنى أثرياء العالم، مليار دولار من ثروته بفعل تراجع أسهم إنتل.

وسجلت إنتل إيرادات بـ18.3 مليار دولار في الربع الثالث المنتهي في 26 سبتمبر/أيلول الماضي، منخفضة 4% مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

تاريخ الشركة وبداياتها:

في عام 1968 ،نشأت شركة إنتل Inetl للتكنولوجيا، أمريكية الأصل، تقع في كاليفورنيا، في منطقة سيليكون فالي.

تعبر واحدة من أكبر وأفضل الشركات المنتجة لرقائق أشباه الموصلات في العالم استنادًا إلى الإيرادات.

في البداية كان الاسم المقترح للشركة هو “Moore Noyce”، إلا أن عدم ملائمة الاسم دفع المؤسسين إلى إطلاق اسم NM Electronics .

ولكن الاسم لم يستمر سوى لشهر، ليتم إطلاق اسم Intel على الشركة.

ويعني اسم intel إلى الالكترونيات المتكاملة Integrated Electronics.

ولا يعتبر هذا الاسم اسماً إصليا حيث تم استخدام هذا الاسم من الاسم الأصلي intelco وهو اسم كان يمثل علامة تجارية لسلسلة من الفنادق آنذاك.

شاهد أيضاً:كلوب هاوس يندرج سريعًا ضمن قائمة خنق الحريات في الإمارات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية