انخفاض الاستثمار الأجنبي في دبي 74% بالنصف الأول من 2020

تراجعت الاستثمار الأجنبي المباشرة في دبي بنسبة 74٪ في النصف الأول من العام مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 مع إغلاق جائحة فيروس كورونا أجزاء واسعة من الاقتصاد العالمي.

وجذبت إمارة دبي، وهي من أبرز المراكز المالية والتجارية في الشرق الأوسط، 12 مليار درهم (3.3 مليار دولار) في الأشهر الستة الأولى من عام 2020، حتى 30 يونيو، بحسب بيان لحكومة دبي.

ولم يقدم البيان رقماً مقارناً، لكن حكومة دبي سجلت العام الماضي 46.6 مليار درهم في النصف الأول من الاستثمار الأجنبي المباشر.

وقال سامي القمزي رئيس الدائرة الاقتصادية في دبي إن الوباء طرح تحديات لكن حزم التحفيز دفعت “التطورات الإيجابية” في بيئة الاستثمار.

وتم إغلاق دبي لعدة أسابيع كجزء من الجهود الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا؛ مما تسبب في إغلاق العديد من الشركات مؤقتًا.

وسجلت دولة الإمارات العربية المتحدة 61352 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و351 حالة وفاة.

ولا تكشف الدولة الخليجية عن مكان الإصابة والوفيات في أي من الإمارات.

وكانت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية توقعت أن يزداد ضَعف أسعار العقارات في دبي في ظل تفاقم تخمة المعروض بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأضافت موديز أنها تتوقع أن تقود الجائحة إلى زيادة البطء في مبيعات أسعار العقارات.

وإضافةً إلى انخفاض أسعار الإيجارات في سوق مازالت تعاني من اختلالات كؤود؛ وعانت دبي من تباطؤ في سوق العقارات معظم فترات الأعوام العشر الأخيرة ومن ضمنها الاستثمار الأجنبي.

وقالت الوكالة إن القطاع المتباطئ تضاعف التضرر جراء موجة بناء قبل معرض إكسبو 2020 العالمي الذي تأجل لمدة سنة حتى أكتوبر من السنة القادمة.

وبلغت نسبة تراجع أسعار العقارات وإيجارات الشقق 13% مقارنة بالربع الثاني من 2019.

فيما تراجعت أسعار الفلل بنسبة 10% والمساحات المكتبية بنسبة 13%.

وقالت موديز إن مطوري العقارات في الإمارات “يواجهون المزيد من الضعف في السوق.

وينال فقدان الوظائف وتخفيضات الرواتب من طلب المشترين على العقارات الجديدة، في حين تحد قيود السفر من الطلب الدولي.

اقرأ المزيد/ ستاندرد آند بورز تحذر من انكماش اقتصاد دبي 11٪

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية