تحطم طائرة أوكرانية تقل 170 راكبًا في إيران

أفادت مصادر رسمية إيرانية بـ تحطم طائرة أوكرانية من طراز بوينج 737 متجهة إلى كييف بعد فترة قصيرة من مغادرة مطار الخميني الدولي بطهران في وقت مبكر يوم الأربعاء، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب على متنها.

وذكرت وكالة رويترز أن الطائرة كانت تقل 170 راكبًا على الأقل بينهم تسعة من الطاقم.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن تحطم طائرة أوكرانيا من المحتمل أن يكون بسبب “مشاكل فنية”.

ووقع الحادث بعد وقت قريب من الهجوم الصاروخي الإيراني على القواعد العسكرية الأمريكية في العراق. وقالت وكالة فارس للأنباء إن الحادث كان بسبب “عطل ميكانيكي”.

وكانت الطائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية.

وقال رضا جعفر زادة، المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيرانية، للتلفزيون الحكومي إنه تم إرسال فرق الإنقاذ إلى موقع الحادث.

وقال لوكالة رويترز للأنباء “الطائرة مشتعلة لكننا أرسلنا أطقما”.

غادرت الطائرة العاصمة الإيرانية الساعة 6:12 صباحًا بالتوقيت المحلي.

ونشرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية صورة لما قالت إنه موقع الحادث، يظهر أفراد الطوارئ وطائرة هليكوبتر وقطع كبيرة من المعدن- من المفترض أن تكون حطامًا من الحادث- في حقل مفتوح.

وقالت بوينج إنها على علم بتقارير وسائل الإعلام حول تحطم طائرة من صنعها، وما زالت تجمع معلومات عن الحادث.

وبعد الهجوم الإيراني على العراق، منعت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA) الخطوط الجوية الأمريكية من الطيران فوق أجزاء كبيرة من الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق وخليج عمان.

وكانت أصابت عدة صواريخ أطلقتها إيران قواعد عسكرية أمريكية في العراق ، بعد أيام من تعهد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي “بالانتقام الشديد” لاغتيال أكبر قيادي في البلاد، قاسم سليماني، في غارة جوية أمريكية في بغداد الأسبوع الماضي.

ونشرت وكالة أنباء فارس الإيرانية شريط فيديو على موقع تويتر في الساعات الأولى من صباح الأربعاء يصور ما قالت إنه إطلاق صواريخ إيرانية على قاعدة عين الأسد العسكرية في العراق.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني (IRGC)، الذي قاد سليماني قوة القدس فيه، مسؤوليته عن الهجوم، قائلًا إنه كان ردًا على “العملية الإجرامية والإرهابية” للولايات المتحدة، في إشارة إلى عملية الاغتيال.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن الهجمات شنت من إيران. وقالت إن قاعدة في أربيل أصيبت هي الأخرى.

 

تحقيق فرنسي صادم.. تحطّم طائرة مصر للطيران عام 2016 لم ينتج عن متفجرات!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية