تركيا ترفض انضمام فنلندا و السويد الى حلف الناتو

أعلن الرئيس الترك رجب طيب أردوغان رفضه لانضمام فنلندا و السويد الى حلف شمال الأطلسي “الناتو ” بسبب ما أسماه دعمهما لحزب العمال الكردستاني.

و أعرب أردوغان أن بلاده ن تتنازل عن هذا الرفض بعد أن تقدكت كلا البلدة بطلب الانضمام للحلف.

وتساءل إردوغان “كيف نثق بهم؟ السويد هي حاضنة التنظيمات الارهابية (…) لن نتنازل في شأن انضمام أولئك الذين يفرضون عقوبات على تركيا الى حلف شمال الأطلسي”.

مضيفاً “أن البلدين المذكورين في شمال أوروبا يبديان تساهلا مع متمردي حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة تنظيما إرهابيا”.

وافادت وكالة انباء الاناضول أن تركيا تأخذ بشكل خاص على السويد وفنلندا عدم الموافقة على طلبات تسليم أشخاص تتهمهم بأنهم أعضاء “في منظمات ارهابية”.

وكان قد أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية يوم السبت 05/14 أن تركيا تريد التفاوض مع دول الشمال وتشديد الإجراءات على ما تعتبره أنشطة إرهابية، خاصة في ستوكهولم.

وقال المتحدث إن حزب العمال الكردستاني المتشدد، الذي صنفته تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، يقوم بجمع الأموال والتجنيد في أوروبا ووجوده “قوي ومعترف به” في السويد على وجه الخصوص.

من جانب آخر أعلن نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي أليكسي زورافليوف أن انضمام فنلندا لحلف الناتو يطعن في شرعيتها ويجعلها هدفاً مشروعاً لنا.

وصوت البرلمان الفنلندي أمس الثلاثاء لصالح الانضمام الى حلف شمال الاطلسي بغالبية كبرى بلغت أكثر من 95% ما يتيح ارسال الترشيح الرسمي لهذا البلد الى مقر الحلف.

وكان التصويت بغالبية ساحقة في البرلمان الفنلندي منتظرا لكن النتيجة النهائية فاقت التوقعات.

وقال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو للتلفزيون بعد التصويت “انها نتيجة استثنائية، لم أكن أتوقع مثل هذه النتيجة. التصويت واضح، لا مناقشات بعد الاحد، هذا المساء سنوقع رسالة الترشح لعضوية حلف شمال الاطلسي”.

وكان الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف أكد في تصريحات الشهر الماضي أن روسيا ستنشر أسلحة نووية قرب دول البلطيق والدول الاسكندنافية في حال قرّرت فنلندا والسويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية