حملة لمقاطعة إكسبو 2020 في دبي

أعلنت حملة المقاطعة – فلسطين (BCP) عن حملة لمقاطعة إكسبو 2020 في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بسبب المشاركة الإسرائيلية فيه.

ودعت الحملة في بيان لها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى إلغاء استضافتها للوفد الإسرائيلي، والالتزام بالمقاطعة التي أعلنتها جامعة الدول العربية لإسرائيل.

وأكد البيان أن “مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي ومحاربة جميع أشكال التطبيع هي مسؤولية جماعية، من أجل التخلص من هيمنة الاحتلال الإسرائيلي على مجتمعاتنا وقدراتنا”.

وأشارت الحملة إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يستخدم إكسبو 2020 في دبي لتسويق نفسه باعتباره “واحة للسلام والتعايش”، وكذلك “لتغطية جرائمه اليومية” ضد الفلسطينيين.

وأضافت أنه “لا يمكن تبرير المشاركة الإسرائيلية تحت أي شروط تتعلق بتبادل الخبرات أو تعزيز الاستقرار الاقتصادي؛ فكل هذه القضايا تعزز النظام الاستعماري الإسرائيلي”.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إسرائيل تشارك رسمياً في معرض إكسبو 2020 في دبي، موضحًا أن هذا يعبر عن “الوضع المتصاعد” لإسرائيل في العالم والمنطقة.

وكانت “الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات” طالبت بضرورة سحب تنظيم معرض “دبي أكسبو” من دولة الإمارات العربية المتحدة على خلفية سجلها السيء جدا في مجال حقوق الإنسان.

وقالت الحملة في بيان بهذا الخصوص إن الإمارات “دولة مارقة بامتياز لا تعير أي انتباه لحقوق الإنسان او قيمة الأنسان بارتكابها مجازر في اليمن راح ضحيتها آلاف الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ”.

وأضافت أنها ستقوم بالتوجه إلى اللجنة المنظمة في باريس لوضعها بصورة ممارسات الإمارات “التي تتناقض مع اتفاقية وبروتوكولات باريس المنظمة لعمل الأكسبو خلال العقود الماضية”.

وذكرت الحملة الدولية أنها ستطلب من اللجنة سحب تنظيم دبي أكسبو 2020 من الإمارات وتنظيمه في بلد بديل يحترم ويقيم حقوق الإنسان عكس ما عليه الحال في الإمارات.

وتعزم الحملة كذلك طلب عقد اجتماع عاجل للدول الأعضاء لمناقشة سحب الأكسبو من الإمارات.

واعتبر الناطق باسم الحملة هنري جرين أنه من سخرية القدر أن تقوم الإمارات بتسخير كل الفعاليات الدولية لتحسين صورتها وتغطية جرائمها وهذا ما يحدث الآن من خلال اكسبو وقبله مئات المؤتمرات والاجتماعات الدولية.

وشدد جرين على أن جرائم الإمارات تبدأ من الداخل حيث تكميم الأفواه وتعذيب المعارضين وتمتد لليمن الذي تجند فيه المرتزقة الأجانب لقتل الأبرياء وكذلك الأمر في ليبيا بتمويلها جماعات مسلحة تتبع للواء الليبي خليفة حفتر تقوم بالاتجار بالبشر وممارسة العبودية الحديثة.

 

حملة المقاطعة تطالب بسحب “دبي اكسبو” من الإمارات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية