“سوريا سوا منعمرها”.. استعداد لانتخابات رئاسية وسط طوابير الخبز وانهيار الليرة

فيما تستعد سوريا لإجراء انتخابات رئاسية معروفة النتائج سلفًا، تشهد البلاد المترهلة من النزاع الداخلي من 10 سنوات انهيارًا بكل مناحي الحياة.

فعلى صعيد العملة المحلية وهي الليرة السورية، شهدت أسعار صرفها اليوم مزيدًا من الانحدار أمام سلة العملات الأجنبية، فيما ينشغل النظام الحاكم بإجراء انتخابات رئاسية.

وبلغ سعر صرف الدولار في دمشق 3200 للبيع و3170 للشراء، واليورو 3856 للبيع و3815 للشراء.

فيما بلغ سعر صرف الليرة التركية في إدلب وريف حلب 454 للبيع، و448 للشراء، كما بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 في البلاد أكثر من 16 ألف ليرة.

ويقول مراقبون إن مقربين من النظام السوري منشغلون بالترويج لحملة للانتخابات الرئاسية بعنوان: “سوا منعمرها”، والتي من المزمع إجراؤها هذا العام”.

يأتي ذلك فيما تتزاحم طوابير السوريين أمام المخابز للحصول على الخبز وسط انهيار للعملة المحلية في معظم أنحاء سوريا.

ومن وجهة نظر المجتمع الدولي أن الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها لن تكون نزيهة وغير معترف بها.

وذلك مع استمرار معاناة السوريين من نقص الخدمات والمرافق واستمرار حالة الصراع الداخلي.

وقالت منظمة حقوقية في سوريا إن عبارات جدارية مناهضة للنظام تم رصدها في مدينة السويداء المحسوبة على النظام، وقالت إنها لن تدعم الانتخابات الرئاسية.

كما تم رصد عبارات على جدران المدينة ترفض وجود المجموعات الإيرانية المسلحة في البلاد.

كتابات جدارية مناهضة

ويقول مراقبون إن النشطاء في مدينة السويداء، وهي قلب النظام السوري يسعون لتوسيع رقعة كتاباتهم المناهضة للنظام.

حيث يرونه موغل بالفساد والفقر والمجاعة والصراعات الداخلية وانهيار كافة مناحي الحياة في سوريا.

وعدا عن انشغال النظام في تنظيم الانتخابات الرئاسية، فإن هناك أكثر من نصف أطفال سوريا لا يجدون فرصتهم في التعليم.

وذلك على الرغم من مرور 10 أعوام على اندلاع الثورة في سوريا.

وتشهد سوريا منذ بدء النزاع فيها في 2011 أسوأ أزماتها الاقتصادية والمعيشية التي تترافق مع انهيار قياسي في قيمة الليرةز

وتآكل القدرة الشرائية للسوريين الذين بات يعيش الجزء الأكبر منهم تحت خط الفقر.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية، وفق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بنسبة 249 في المئة.

في وقت يعاني نحو 9,3 ملايين سوري من انعدام الأمن الغذائي.

اقرأ أيضًا: نصف أطفال سوريا يعانون الحرمان من التعليم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية