صحيفة أمريكية: هكذا يواصل بن سلمان بلطجته مدعومًا بترامب

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يواصل “بلطجته” دون رادع، بفضل الدعم غير المحدود الذي يلقاه من الرئيس الأمريكي دنالد ترامب، رغم الإدانات الدولية لسجل المملكة بشأن حقوق الإنسان.

وقال نائب رئيس تحرير الصحيفة جاكسون ديهل في مقالة له إن السلطات السعودية شنت حملة اعتقالات طالت نساء قبل أكثر من عام لا لسبب سوى لدفاعهن عن حق المرأة في قيادة السيارة.

وأضاف “بعد ذلك بوقت قصير تم اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ثم تكشفت الحقائق أكثر عن عمليات تعذيب للنساء السجينات في سجون سرية”.

وأشار ديهل إلى أن انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية أحدثت موجة غضب دولية.

وتابع “وكان السؤال الكبير حينها إن كان بن سلمان المسؤولَ عن تلك العمليات، وهل سيستجيب للمطالب الغربية لكبح جماح البلطجة التي يمارسها؟”.

وذكر أن الشهر الماضي حمل إجابة عن هذا التساؤل، “فلقد اعتُقل أيمن الدريس، زوج ملك الشهري، في مزرعة تعود له بالسعودية، مع 14 شخصاً آخرين على صلة بنشطاء معتقلين، دون أن توجه لهم أي تهمة ولم يسمح لهم إلا بإجراء مكالمة هاتفية واحدة مع عائلاتهم”.

ورأى الكاتب أه هذه ليست الرسالة الوحيدة التي بعث بها ولي العهد السعودي لمعارضيه، مشيرًا إلى حادثة تهديد الحكومة السعودية الناشط إياد البغدادي الذي يسكن في أوسلو.

ونقل الكاتب على لسان المُعتقلة السابقة ملك الشهري قولها إن القيادة السعودية كانت سابقاً حساسة تجاه الرأي العام الغربي، أما الآن فلا، أعتقد أنهم لا يهتمون بذلك بسبب دعم ترامب لهم”.

واعتقد الكاتب أن بن سلمان يراهن على عدم وجود خطر أو عواقب جسيمة قد تواجهه، سواء اعتقل النشطاء أو قصف مناطق مدنية في اليمن، لأن الرئيس الأمريكي ضاعف من دعمه واحتضانه له عقب مقتل خاشقجي.

وأضاف “كما أن الكونغرس فشل رغم غضبه في إصدار عقوبات تجنب التفاف ترامب والفيتو الذي يمكن أن يصدره”.

وأشار الكاتب إلى أنه “ليس من الصعب معرفة السبب وراء بقاء لجين الهذلول في السجن، فلقد قررت عائلتها التحدث علناً لوسائل الإعلام وفضح الممارسات التي تتم بحق ابنتهم داخل السجون السعودية، لقد أعلنوها صريحة أن لجين تعرضت للتعذيب بالضرب والصدمات الكهربائية والتحرش الجنسي”.

وعلى الرغم من سوداوية المشهد، إلا أن الكاتب يعتقد أن الشيء الجيد هو أن الكونغرس ما زال ثابتاً على موقفه بشأن مشكلة بن سلمان.

ولفت إلى استقبال الكونغرس نشطاء سعوديين، وعمله المستمر على إصدار تشريع قانون قد يعرض النخبة السعودية لقيود طلب التأشيرة الأمريكية.

صحيفة إسرائيلية: واشنطن تُعوّل على ابن سلمان وابن زايد لنجاح “صفقة القرن”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية