صحيفة ذا هيل: أعضاء في مجلس النواب يؤيدون بدء إجراءات عزل بايدن

كشفت صحيفة “The Hill” أن بعض الجمهوريين في مجلس النواب الأمريكي يؤيدون بدء إجراءات عزل الرئيس جو بايدن في سبتمبر القادم بدعوى ارتكاب مخالفات مالية، لكن لا يوجد إجماع حول هذه القضية حتى الآن.

وقالت الصحيفة إن “الجمهوريين في مجلس النواب الأمريكي يسعون بإلحاح إلى إجراء تحقيق في إطار إجراءات عزل الرئيس بايدن”، ويصرح بعضهم بأن هذا يجب أن يبدأ “في وقت مبكر من الشهر القادم عندما يجتمع الكونغرس من جديد” بعد العطلة.

ونقلت الصحيفة عن عضو الكونغرس من ولاية كارولينا الجنوبية، رالف نورمان: “إنه أمر ضروري. أقصد إن لم يكن الآن، فمتى؟” وأضاف: “لدينا (أسباب) كافية ليس فقط لبدء الإجراءات، بل لعزله أيضا”.

وأكدت الصحيفة في الوقت ذاته أن نوابا جمهوريين آخرين أعلنوا “أنهم غير مستعدين لاتخاذ هذه الخطوة بعد”.

وانتقلت المطالبات بعزل الرئيس جو بايدن بسبب التعاملات التجارية لابنه هانتر بايدن، هذا الأسبوع، من الجناح الأيمن للحزب الجمهوري إلى الجناح الرئيسي في الحزب.

من جانبه، قال النائب الجمهوري عن ولاية أوكلاهوما توم كول، وهو مشرّع مخضرم: “هناك الكثير الذي لا نعرفه.. لا نعرف ما إذا كانت أي أموال قد ذهبت مباشرة إلى الرئيس بايدن أو لا.. هذا ما يفعلون بشأنه في التحقيقات”.

ونقلت عن عضو مجلس النواب من ولاية نبراسكا، دون بيكون: “أعتقد أنه قبل بداية التحقيق في إطار إجراءات العزل يجب أن تكون هناك صلة مباشرة بين الرئيس وأي دليل”.

وأوضحت أنه “يجب أن تكون لدينا أدلة ثابتة لوقوع جريمة أو انتهاك خطير، بدلا من الافتراض البسيط فقط أنه كان من الممكن أن يحدث ذلك. أظن أننا بحاجة إلى المزيد من الأدلة القوية للتحرك في هذا الاتجاه”.

ولم يستبعد رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفين ماكارتي (الجمهوري من ولاية كاليفورنيا)، سابقا، احتمال بدء إجراءات عزل الرئيس بايدن في أوائل الشهر القادم.

وأشار في يوليو الماضي إلى أن ذلك يعد الوسيلة الوحيدة لمعرفة الحقيقة حول تورط الرئيس الحالي وأسرته بالفساد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية