ضبط كمية كبيرة من المخدرات والمؤثرات العقلية في الكويت

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن ضبط كمية كبيرة من المخدرات والمؤثرات العقلية وقطع من الأسلحة والذخائر تتجاوز قيمتها 9.7 مليون دولار أمريكي.

ونشرت الداخلية الكويتية تغريدة على صفحتها الرسمية تتضمن فيديو  “الإعلام الأمني: الأمن الجنائي يضبط كمية كبيرة من المخدرات والمؤثرات العقلية تقدر قيمتها بأكثر من (3) ملايين دينار كويتي.. وأسلحة وذخائر”.

وأشارت في بيانها أنه بناءً على توجيهات حكومية عليا، بتكثيف الحملات على مهربي وتجار المخدرات ، وفي ظل الحملات والجهود الأمنية المستمرة والمكثفة لقطاع الامن الجنائي في مكافحة آفة المخدرات وملاحقة مهربيها والمتاجرين بها ، تمكن القطاع ممثلا في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من ضبط شخصين وبحوزتهما كمية كبيرة من المخدرات المتنوعة والتي تقدر قيمتها السوقية باكثر من 3 ملايين دينار كويتي واسلحة نارية وذخيرة بدون ترخيص.

وتلقت الادارة العامة لمكافحة المخدرات معلومات تفيد بوجود شخصين يقومان بتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية إلى البلاد بقصد الإتجار ، وتم تكثيف التحريات وجمع المعلومات والتي اثبتت ، صحة المعلومات الواردة وبعد استصدار الإذن اللازم من النيابة العامة تم ضبط المتهم وشريكه المتهم الثاني.

وبتفتيش مسكن المتهم الاول تم العثور على غرفة عبارة عن ( مخزن ) وبداخلها أكثر من (1) طـن أقراص ليريكا و (35) كيلو من مادة الكيميكال و(18) كيلو من مادة الشبو و (2) كيلو من مادة الحشيش و (1) كيلو من بودرة اليريكا و (3) كيلو من مادة الماريجوانا وعدد (2000) قرص كبتاجون وعدد 2 سلاح رشاش نوع كلاشنكوف بالأضافة الى عدد 4 أسلحة نارية نوع مسدس وذخيرة متنوعة بدون ترخيص.

وبمواجهة المتهمين بما تم ضبطه بحوزتهما أقرا واعترفا بأن المضبوطات تخصهما بقصد الإتجار ، وعليه تم تحويلهم إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما وإحالتهما مع المضبوطات إلى جهة الإختصاص.

وتؤكد الادارة العامة لمكافحة المخدرات استمرار حملاتها الأمنية على تجار ومروجي المواد المخدرة لضبط كل من تسول له نفسه في جلب والإتجار بالمواد المخدرة وحماية المجتمع والحفاظ عليه من تلك الآفة الخطيرة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية