فضلات الطعام في الإمارات تزيد عن 2.7 مليار دولار سنويًا

أكد متخصصون إماراتيون أن فضلات الطعام في الإمارات تقدر بأكثر من عشرة مليارات درهم في السنة (أكثر من 2.7 مليار دولار) وأن 30 في المائة من هذه النفايات تحدث خلال شهر رمضان.

وأوضح المدير العام لبرنامج الحفاظ على النعمة بالهلال الأحمر الإماراتي سلطان الشحي ، أن “كمية الهدر الغذائي والزائدة في الدولة تتجاوز عشرة مليارات درهم في السنة، حوالي 30 في المائة منها خلال شهر رمضان فقط”، مؤكدا حاجة أعضاء المجتمع للانتقال إلى ثقافة “الإدارة بدلا من الهدر”.

وأشار إلى أن جهود مكافحة ظاهرة الإسراف والتبذير تضمنت المناهج الدراسية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بهدف ترسيخ ثقافة الحفاظ على النعمة في عقول الأطفال منذ الصغر.

وقالت رئيس دائرة التوعية البيئية في هيئة البيئة بأبو ظبي الخنساء البلوكي: “مع حلول شهر رمضان تكرر الوكالة دعواتها السنوية لترشيد الاستهلاك اليومي للمواد الغذائية وتقليل حجمها وبالتالي النفايات المنزلية، والتأكيد على أهمية احترام النعمة وضمان الحفاظ على الغذاء وسهولة التخلص منها، من خلال الاستفادة من بقايا الطعام المستهلكة”.

ودعت البلوكي إلى الاستفادة من إعادة تدوير المواد الغذائية في المنزل من خلال إعادة استخدام بقايا الطعام في الوصفات الجديدة والاستثمار في تحويل مخلفات الطعام إلى سماد عضوي لاستخدامها في الزراعة المنزلية.

محمد صلاح يتبرع بأطنان من الطعام لقريته في مصر لمساعدة السكان في ظل كورونا

أكد متخصصون إماراتيون أن فضلات الطعام في الإمارات تقدر بأكثر من عشرة مليارات درهم في السنة (أكثر من 2.7 مليار دولار) وأن 30 في المائة من هذه النفايات تحدث خلال شهر رمضان. وأوضح المدير العام لبرنامج الحفاظ على النعمة بالهلال الأحمر الإماراتي سلطان الشحي ، أن “كمية الهدر الغذائي والزائدة في الدولة تتجاوز عشرة مليارات درهم في السنة، حوالي 30 في المائة منها خلال شهر رمضان فقط”، مؤكدا حاجة أعضاء المجتمع للانتقال إلى ثقافة “الإدارة بدلا من الهدر”. وأشار إلى أن جهود مكافحة ظاهرة الإسراف والتبذير تضمنت المناهج الدراسية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بهدف ترسيخ ثقافة الحفاظ على النعمة في عقول الأطفال منذ الصغر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية