قد يزيل الحماية عن آل سعود.. موقع أمريكي: ترامب يفكر في تدفيع السعودية ثمن حرب أسعار النفط

كشف موقع “أويل برايس” أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس جميع الخيارات المتاحة لجعل السعودية تدفع ثمن حرب أسعار النفط .

وفي مقال كتبه سيمون واتكنز، قال الموقع الإلكتروني الأمريكي إنه اتصل بأشخاص كبار مقربين من إدارة ترامب الأسبوع الماضي وقاموا بنقل هذه المعلومات.

وأشار إلى أن العديد من كبار المسؤولين المقربين من ترامب يريدون أن تدفع السعودية ثمن أفعالها في كل شيء بعد إثارتها غضب الولايات المتحدة وإلحاق أضرار اقتصادية بالشركات الأمريكية، وكذلك خيانة العلاقة طويلة الأمد بين البلدين.

وقال الموقع: “تأسست هذه العلاقة عام 1945 بين الرئيس الأمريكي فرانكلين دي روزفلت والعاهل السعودي في ذلك الوقت عبد العزيز”.

وبحسب واتكنز، كان اتفاق عام 1945 هو: “ستحصل الولايات المتحدة على جميع إمدادات النفط التي تحتاجها طالما كانت المملكة العربية السعودية تمتلك النفط، وفي المقابل ستضمن الولايات المتحدة أمن حكم آل سعود”.

وأوضح أن “الصفقة تغيرت قليلاً منذ صعود صناعة النفط الصخري الأمريكية ومحاولة المملكة العربية السعودية لتدميرها من 2014 إلى 2016 ، حيث تتوقع الولايات المتحدة من آل سعود ضمان أن المملكة العربية السعودية لا تزود فقط الولايات المتحدة بأي نفط تحتاجه لأطول فترة ممكنة ولكنها تسمح أيضًا للصناعة الصخرية الأمريكية بالاستمرار في العمل والنمو”.

ولحماية آلاف العمال الأمريكيين في شركات النفط، قال موقع “أويل برايس” إن ترامب قد يفرض ضرائب على صادرات النفط السعودي إلى الولايات المتحدة.

ويتوقع واتكنز أن يكون أحد خيارات ترامب إزالة الحماية الأمريكية عن آل سعود، مشيرًا إلى تهديدات ترامب للعائلة الحاكمة بأنها لن تبقى في السلطة لأكثر من أسبوعين دون وقوف أمريكا وراءها.

وخلص إلى أن “ترامب لديه نقطة جيدة للغاية، حيث إنه “من الإنصاف القول إنه بدون حماية الولايات المتحدة ، فإن إسرائيل أو إيران وعملائها بالوكالة ومؤيديها سينهون حقًا حكم آل سعود”.

 

أرامكو تسعى لاقتراض 10 مليار دولار مع انخفاض أسعار النفط

كشف موقع “أويل برايس” أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس جميع الخيارات المتاحة لجعل السعودية تدفع ثمن حرب أسعار النفط .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية