” لن أخذلني “… بهذه الكلمات عبرت أصالة نصري عن حياتها بعد الطلاق

 

بعثت الفنانة أصالة نصري رسالة مليئة بالكثير من المعاني لجمهورها، وضحت من خلالها طبيعة المرحلة الجديدة القادمة بعد الانفصال.

حيث أعلنت أصالة انفصالها عن زوجها طارق العريان في شهر يناير الماضي، بشكل رسمي.

أنا السند الأول لنفسي:

أضافت أصالة نصري منشورًا على حسابها على إنستغرام، رسمت فيها ملامح الخطوة القادمة التي ستسير عليها.

والتي ستكون فارقة، خاصة وأنها أعلنت انفصالها، الذي سيحدث فارقًا كبيرًا.

فقد أعلنت بشكل واضح أنها وحيدة إلا أنها لن تستسلم لوحدتها وستساند نفسها بقوة كبيرة لتتخطى هذا الوقت الصعب.

حيث قالت:” أنا وحدي معي.. ألون مجلسي وأشعل شمعي وأرتّب كلّ ما حولي، وغالباً أجلس فقط دون فعل شيء دون صوت دون قراءة دون تفكير..

أُردّد في خيالي نغمة واحده تأخذني خارج هذا العالم لأستوعب المشهدّ، وأحاول أنّ أبتعد وأعلو علّني أستصغره،

أنا وحدي.. أحمل مفتاح بيتي، ولا أنسى محفظتي، وأحنّ عليّ وأرحمني، وأشدّ منّ أزر نفسي بنفسي”.

لن أخذل نفسي ولن أستسلم:

لم تكتفِ أصالة بالحديث عن الإحساس الذي تشعر به في الوقت الراهن والشعور الذي خلفته الأزمات التي مرت بها خلال الفترات السابقة.

بل أضافت أصالة نصري للجمهور طاقة إيجابية وقوة داخلية عبرت فيها عن الإصرار الذي تملكه من أجل إكمال الطريق الذي بدأته بكل قوة.

فقد عاهدت الله بأنها لن تستسلم في أي مرحلة من مراحل حياتها رغم الأزمات، إضافة إلى التمعن في الاختيارات التي ستقررها الآن.

لأنها ستبدأ بالاختيار الصائب، لتقف أمام العقبات وحدها وتسير لوحدها دون أن تطلب المعونة من أحد.

كما أنها قالت:” كنتُ عنّي منذ مُدة قدّ غبت، ولولا أنّي اليوم بدأت ودّاً معي وعهداً أمام الله،

بأنّي لنّ أخذلني، ولنّ أهون، أنا خُلقت كيّ أحيا،

وسأنجو ولنّ أستسلمّ، وأستحقّ بعد كلّ هذا البعد عنّي، أنّ أُعطيني الوقت كي أكون معي، أسمعني وأصدقني، ولا أعتاد ألماً ولا أُعاقبني.

 

واختتمت الرسالة قائلة: أنا مسؤولة عنّي وعليّ أنّ أطمئنّ، المهمّ أنّي قدّ بدأتّ، رحلة معي وحدي، أُحيط عائلتي غير المحبّة الكثير من الأمان،

أتبع حدسي أختار أصدقائي، أتّخذ قراري، بدأت تتطابق معي أفكاري، بدأت رحلتي أنا وحدي معي.

 

الخيانة… سبب انفصال روان بن حسين عن زوجها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية