محمد صلاح يتبرع بأطنان من الطعام لقريته في مصر لمساعدة السكان في ظل كورونا

تبرع محمد صلاح نجم ليفربول بأطنان من اللحوم والمواد الغذائية لقريته نجريج في محافظة الغربية في مصر، وسط وباء فيروس كورونا المستمر.

وتهدف التبرعات لمساعدة الأسر المتضررة من كورونا، بعد أن تركت الإجراءات المتخذة لمكافحة الفيروس آلاف العمال عاطلون  عن العمل، ويقول الكثيرون أنهم لم يعوضوا.

ودعا والد لاعب كرة القدم صلاح سكان قرية نجريج إلى تجنب التجمعات الكبيرة والالتزام بالإرشادات الصحية الرسمية.

وعلى مدى الأسابيع العديدة الماضية، تم تداول صور على الإنترنت عن المصريين المتكدسين في الأسواق والمؤتمرات الصحفية وعلى المترو، على الرغم من الدعوات للالتزام بالتباعد الاجتماعي.

ولا يوجد إغلاق رسمي في مصر خلال النهار، لكن هناك حظر تجول في الليل من الساعة 8 مساءً إلى 6 صباحًا.

وتم تعقيم قرية نجريج وتوزيع الأقنعة بين السكان في محاولة للحفاظ عليهم من الفيروس.

وقال غالي صلاح والد اللاعب محمد إنه سيتم ذبح عجلين وتوزع اللحوم في القرى المجاورة.

وتبرع صلاح لقريته عدة مرات، بما في ذلك منح عدة أفدنة من الأراضي لبناء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي حتى يتمكن السكان من الحصول على مياه الشرب النظيفة.

وفي عام 2018 ، قدم 57000 دولار لمستشفى بسيون العام، وفي العام الماضي تبرع بمبلغ 3 ملايين دولار للمعهد القومي للسرطان في مصر.

ومنذ بداية أزمة الفيروس التاجي،  تم الكشف عن سنوات من نقص التمويل في الخدمات الصحية في مصر، حيث يشكو الأطباء بانتظام ليس فقط من عدم وجود معدات الوقاية الشخصية، ولكن أيضًا من أنهم لم يتلقوا مكافآت موعودة.

وفي وقت سابق من هذا العام، تم تعيين صلاح  أول سفير  لبرنامج مدارس شبكة الأمم المتحدة الفورية الذي يتيح للاجئين الشباب الوصول إلى التعليم عبر الإنترنت.

 

أحدث صيحات الموضة باسم مُحمد صلاح

تبرع محمد صلاح نجم ليفربول بأطنان من اللحوم والمواد الغذائية لقريته نجريج في محافظة الغربية في مصر، وسط وباء فيروس كورونا المستمر. وتهدف التبرعات لمساعدة الأسر المتضررة من كورونا، بعد أن تركت الإجراءات المتخذة لمكافحة الفيروس آلاف العمال عاطلون  عن العمل، ويقول الكثيرون أنهم لم يعوضوا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية