منى زكي تصرح بأن هناك تشابه كبير بين قصة “هنا” في مسلسل لعبة نيوتن ووالدتها

بعد غياب ما يقارب أربع أعوام عادت الفنانة منى زكي بعمل ناجح من خلال مسلسل لعبة النيوتن وقد فاجأت الفنانة منى زكي جمهورها بإعلانها عن تشابه كبير بين شخصية “هنا” المثيرة للجدل بمسلسلها الأخير “لعبة نيوتن” ووالدتها.

وظهرت النجمة مع أبطال مسلسلها، في لقاء تلفزيوني، حيث تحدثت عن دورها الذي أثار الكثير من الجدل، وقالت إن شخصية “هنا” التي قامت بها هي شخصية بعيدة كل البعد عن شخصيتها الحقيقية، وهو الأمر الذي شكل تحدياً لها.

قصة والدة منى زكي

وكشفت الفنانة المصرية منى زكي خلال اللقاء عن أسرار زواج والدتها قائلة: “والدي كان يحترم ويقدر المرأة، وجمعته بوالدتي قصة حب جميلة، بدأت عندما تعرضت والدتي لظروف صعبة وعمرها 14 عاماً، إذ خسر والدها ثروته، ومن فرط الخوف عليها اضطرت والدتها لتزويجها لرجل يكبرها في العمر بكثير”.

وقالت زكي، إن والدتها أُجبرت على الزواج في سن صغيرة جداً حيث كانت لا تزال طفلة ذات الـ14 عاماً فقط، من رجل يكبرها بفارق كبير في السن.

و أضافت :”حملت والدتها في هذه السن الصغيرة وكرهت هذه الحياة وهذا الزواج وهربت أثناء حملها إلى منزل خالتها تحتمي بها، وفي هذه المرحلة قابلت والدها – والد منى زكي – وأحبته، وتطلقت من الزوج الكبير، ثم تزوجت بوالدها الذي احتواها رغم كل الظروف الغريبة والصعبة التي تعرف عليها فيها”.

وتابعت: “فكرت والدتي في استكمال تعليمها، وفضلت قاعدة عند خالتها وكملت تعليمها، و(بابايا) شافها وحبها، وعارف إنها متجوزة ومخلفة وخد كل ده في حضنه وحبها حقيقي.. وشايف إن دي حاجات ما كسرتهاش وقوتها أكتر، وكان كتير هو اللي يتسند عليها.. وأول ما كملت تعليمها انفصلت وتزوجته”.

كما علقت على موضوع التربية الخاطئة للفتيات في المجتمعات الشرقية، موضحة أن تربيتها منذ الصغر جاءت بطريقة مغايرة تماماً.

حيث نشأت في منزل يحترم المرأة وكان والدها لا يسمح لأشقائها من الذكور بالتعامل معها بالطريقة الذكورية المتحكمة، وكان لوالدها موقف كبير مهم مع والدتها يشبه إلى حد كبير ما حدث مع شخصية “هنا” في المسلسل، وهُنا كانت المفاجأة!

ورأى الكثيرون أن هناك تشابهاً كبيراً بين قصة والدة الفنانة وقصة “هنا” في مسلسل “لعبة نيوتن” والذي جاء بصدفة لم يتخيلها أحد من المتابعين.

مسلسل “لعبة نيوتن”

يذكر أن مسلسل “لعبة نيوتن” كان أحد الأعمال البارزة والمثيرة للجدل في رمضان الماضي، وهو من تأليف وإخراج تامر محسن، وبطولة منى زكي، محمد ممدوح، محمد فرا، سيد رجب، عائشة بنت أحمد.

وناقش المسلسل عدداً من الملفات الشائكة، أبرزها قضية الطلاق الشفهي، ومشكلات التربية في المجتمعات الشرقية وتأثيرها على شخصيات الأبناء في المستقبل.

شاهد أيضاً:هل تعتزل الفنانة منى زكي الفن وتتفرغ لمسؤوليات أولادها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية