هل تعرضت الملكة إليزابيث الثانية لمحاولة اغتيال ؟

أوقفت الشرطة البريطانية رجلاً يشتبه في أنه اقتحم أراضي قصر وندسور حيث كانت الملكة إليزابيث الثانية تقضي عيد الميلاد، حاملاً ما وصفته بأنه قوس ونشاب ليثير الشكوك بمحاولة اغتيال الملكة.

وأوضحت شرطة المنطقة في بيان في ساعة متأخرة من مساء السبت أن “التحقيق جار في هذا الحادث بالتعاون مع زملاء من شرطة العاصمة”، مضيفة أنها رصدت الشاب المتسلل البالغ 19 عاما في الساعة 8,30 بتوقيت غرينيتش صباح يوم عيد الميلاد.

وأمضت الملكة يوماً هادئاً بعيد الميلاد في القصر الواقع غرب لندن.

وأوقف الرجل للاشتباه في إقدامه على التسلل إلى موقع محمي وحيازة سلاح هجومي.

وأوضحت صحيفة “صنداي ميرور” أن المسؤولين عن كاميرات المراقبة رصدوا رجلاً يحمل ما بدا أنه قوس ونشاب ، فيما أشارت صحيفة “مايل أون صنداي” إلى أن الرجل استخدم سلماً من حبال لتسلق السور.

وأكدت الشرطة أن “الإجراءات الأمنية اتخذت بعد لحظات من دخول الرجل الأرض المحيطة بالقصر”، مشددة على أنه “لم يدخل أي مبنى”.

واشارت إلى أن “افراد العائلة المالكة ابلغوا بالحادث”.

ومنذ بداية الجائحة، أقامت الملكة إليزابيث الثانية في قصر وندسور بالقرب من لندن حيث أمضت فترات الحجر المتتالية.

يذكر أن وكالة المخابرات النيوزيلندية كشفت في مارس 2018 أن مراهقاً حاول اغتيال الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا خلال زيارة لمدينة دوندين الجنوبية عام 1981.

وتبين وثائق نشرها جهاز المخابرات في نيوزيلندا أن كريستوفر لويس الذي كان عمره 17 عاماً حينذاك أطلق الرصاص باتجاه الملكة وهي تخرج من سيارتها في طريقها إلى معرض علمي يوم 14 أكتوبر تشرين الأول خلال جولة في نيوزيلندا عضو الكومنولث تستغرق ثمانية أيام.

وجاء في مذكرة رُفعت عنها السرية في فبراير شباط وحصلت عليها رويترز يوم الخميس: “كانت نية لويس في الأصل اغتيال الملكة غير أنه لم يحظ بموقع ملائم لإطلاق النار منه ولم تكن لديه بندقية عالية القوة تغطي المدى إلى الهدف”.

ورفعت السرية عن الوثائق بناء على طلب من فيرفاكس ميديا.

ولم توجه إلى لويس تهمة الشروع في القتل أو الخيانة الأمر الذي عزز مزاعم بأنه تم التهوين من شأن الحادث لمنع الحرج. ووصفت الوثائق لويس بأنه “مختل بشدة”.

وكانت التهمة التي وجهت إليه هي حيازة سلاح ناري دون سند قانوني واستخدامه.

وسمع المشاركون في استقبال الملكة والصحفيون دوي الطلقة لكن الشرطة قالت لهم في البداية إنها صوت ناجم عن سقوط لافتة أو فرقعة من محرك السيارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية