وزير العمل القطري يفتتح مقر لجان فض المنازعات العمالية

افتتح سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل القطري وسعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي رئيس المجلس الأعلى للقضاء، اليوم، مقر لجان فض المنازعات الجديدة بمبنى المجلس الأعلى للقضاء في المنطقة الصناعية.

ويأتي افتتاح مقر لجان فض المنازعات بالمنطقة الصناعية في إطار سعي المجلس الأعلى للقضاء ووزارة العمل في تسهيل وصول العمالة وتيسير المعاملات القضائية على العمال وسرعة إنجازها في وقت قصير تحت سقف واحد.

بالإضافة إلى ضمان استمرارية كافة إجراءات عمل اللجان القضائية بصورة طبيعية ودقيقة، ومواصلتها لأداء مهامها التي تقع على عاتقها، خاصة خلال فترة استضافة دولة قطر لنهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم.

وأكد سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، وزير العمل، أن الوزارة تولي أهمية كبيرة للجان فض المنازعات العمالية لما لها من أثر إيجابي في حل غالبية الشكاوى العمالية، لافتا إلى أن افتتاح لجان عمالية جديدة في المنطقة الصناعية سيعمل على تسهيل وصول العمالة إلى اللجان خلال فترة تنظيم كأس العالم.

وأوضح سعادة الوزير أن لجان فض المنازعات استقبلت خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 4121 قضية، مشيرا إلى أن لجان فض المنازعات العمالية تعمل على تسوية الشكاوى العمالية بأقصى سرعة.

وشدد سعادته أن دولة قطر نفذت جملة الإصلاحات في قطاع العمل بما يحقق التوازن بين أصحاب العمل والعمال، لافتا أنها مستمرة في تبني النهج المستدام في تحسين وتحديث تشريعات بيئة العمل خلال السنوات المقبلة.

وتبدأ لجان فض المنازعات الجديدة بالمنطقة الصناعية باستقبال الشكاوى العمالية اعتبارا من بداية شهر نوفمبر المقبل، وذلك عقب زيادة عدد اللجان إلى خمس لجان، بواقع اثنتين في مقر الوزارة ببرج الهدى بمنطقة الدفنة، وثلاث لجان جديدة في المنطقة الصناعية.

وتختص اللجان بالفصل في المنازعات الناشئة عن تطبيق القانون أو عقد العمل بين العاملين وأصحاب العمل في القطاع الخاص، وقراراتها يتم تنفيذها فورا.

ويتضمن المقر الجديد تواجد فريق من تنفيذ الأحكام بذات المبنى بما يسهل اجراءات تنفيذ الاحكام والقرارات الصادرة من لجان فض المنازعات العمالية، بالإضافة إلى أن اختيار المقر بالقرب من التجمعات العمالية في المنطقة الصناعية لسهولة الوصول من جانب الشريحة الأكبر في المجتمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية