ولي العهد السعودي يصل إلى اليونان في أول جولة خارج الشرق الأوسط منذ 2019

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مساء الثلاثاء إلى اليونان ومن المقرر أن يتوجه إلى فرنسا في وقت لاحق هذا الأسبوع، في أول جولة في الاتحاد الاوروبي منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي في العام 2018 في جريمة فرضت عليه عزلة غربية انتهت خلال الأشهر الماضية.

وكان مقتل الصحافي السعودي خاشقجي وتقطيع أوصاله على أيدي عملاء سعوديين في قنصلية بلاده في اسطنبول في 2018 أثار تنديدا دوليا واسعا بسياسات ولي العهد النافذ.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية بيانا نقلا عن الديوان الملكي أن ولي العهد سيلتقي قيادة البلدين “لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وتأتي الجولة الأوروبية بعد أقل من أسبوعين من زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن لمدينة جدة السعودية للمشاركة في قمة لقادة دول عربية، أجرى خلالها لقاءً ثنائيا مع ولي العهد الشاب وتصافحا بقبضة اليد.

وشهد الأمير محمد بن سلمان توقيع اتفاقيات ثنائية بين المملكة العربية السعودية واليونان، للتعاون في المجالات العلمية والتكنولوجية، حسب وسائل إعلام سعودية رسمية.

أبرمت اليونان والسعودية يوم الثلاثاء اتفاقا بخصوص مد كابل بيانات تحت البحر يربط أوروبا بآسيا وناقشتا إمكان ربط شبكتي الكهرباء فيهما لتزويد أوروبا بطاقة خضراء أرخص.

وكانت اليونان والسعودية اتفقتا في مايو أيار على الشروط الرئيسية لإقامة مشروع مشترك لبناء كابل بيانات، أو ما يسمى “بممر بيانات الشرق إلى المتوسط”، والذي ستطوره شركة مينا هاب المملوكة لشركة الاتصالات السعودية وشركة الاتصالات وتطبيقات الأقمار الصناعية اليونانية (تي.تي.إس.إيه).

وقال الأمير محمد وهو جالس إلى جانب رئيس الوزراء اليوناني كوستاس ميتسوتاكيس “(من خلال) ربط شبكة الكهرباء (في البلدين) يمكننا تزويد اليونان وجنوب غرب أوروبا من خلال اليونان بطاقة متجددة أرخص بكثير”.

كما وقع البلدان اتفاقات ثنائية في مجالي الطاقة والتعاون العسكري، ضمن مجالات أخرى.

وأشاد ميتسوتاكيس بزيارة الأمير محمد باعتبارها فرصة لإجراء مزيد من المناقشات للتطورات الإقليمية و”كيفية تعزيز هذه العلاقة المهمة بين بلدينا، مع التركيز بشكل خاص على التعاون الاقتصادي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية