إعدام سعودي خنق والدته وذبحها بسكين

أعلنت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية يوم الإثنين عن تنفيذ حكم القتل تعزيرًا (إعدام) بحق مواطن أُدين بقتل والدته بعد خنقها وذبحها بسكين.

وقالت الوزارة في بيان لها اطّلعت عليه صحيفة “الوطن” الخليجية: إن “محمد بن أحمد صغير حكمي- سعودي الجنسية- أقدم على قتل والدته شفاء بنت عيسى بن أحمد عبدالعزيز وذلك بخنقها بحديدة وذبحها بسكين”.

وأضافت “وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة الجزائية”.

وذكرت أنه “صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولبشاعة الجريمة فقد تم الحُكم عليه بالقتل تعزيرًا، وأٌيد الحُكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور”.

وأوضحت أنه “تم تنفيذ حُكم القتل تعزيرًا (إعدام) بالجاني محمد بن أحمد صغير حكمي اليوم الاثنين 19/ 11 / 1440 هـ، في محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة.

وأكدت الداخلية السعودية حرصها على “استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دمائهم”.

وحذّرت كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

وتنص المادة الأولى من الباب الأول من المبادئ العامة للنظام الأساسي للحكم في السعودية على أنها “دولة عربية إسلامية، ذات سيادة تامة، دينها الإسلام، ودستورها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم”، هذا من حيث المضمون.

وبموجب ذلك فإن المادة 48 من النظام الأساسي تنص على أن “تطبق المحاكم على القضايا المعروضة أمامها أحكام الشريعة الإسلامية، وفقًا لما دل عليه الكتاب والسنة، وما يصدره ولي الأمر من أنظمة لا تتعارض مع الكتاب والسنة”.

واستنادًا إلى ما سبق، فإن المملكة تُطبق الحدود، فتقطع يد السارق المتكرر، وتجلد الزاني غير المتزوج وتارك الصلاة والصيام وشارب الخمر، وتُعدم الزاني المتزوج وتاجر المخدرات أو مستخدمها بشكل متكرر، وتسجن مدانين بتهم أخف.

 

بالفيديو| من نُصدّق.. سعودية تطبيق الحدود أم مملكة MBC وروتانا والديسكو الحلال!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية