القبائل اليمنية تطالب بطرد المسلحين الموالين للإمارات من سقطرى

دعا العشرات من زعماء القبائل اليمنية ووجهاءها في جزيرة سقطرى الإمارات العربية المتحدة ومجلسها الانتقالي الجنوبي إلى طرد مئات المسلحين من الأرخبيل.

وقال زعماء القبائل اليمنية خلال اجتماع إن المسلحين تسببوا في توترات واستفزازات، وطالبوا بطردهم وإزالة نقاط التفتيش التي أقاموها وتسليم نقاط التفتيش الثابتة لجنود من سقطرى .

وندد قادة القبائل اليمنية بـ “الإرهاب” الذي يمارسه المسلحون خلال الأنشطة والاحتجاجات السلمية.

وخلال الأيام القليلة الماضية أطلق مسلحون من المجلس الانتقالي النار على المتظاهرين مما تسبب في توتر في الجزيرة.

وقالت مصادر محلية إن اشتباكات اندلعت أيضا بين القوات الموالية للحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات يوم السبت في محافظة أبين الجنوبية.

وأضافت المصادر أن دوي الاشتباكات والقصف المدفعي سُمع في مناطق زنجبار وجعار والكود بعد ساعات من إبرام صفقة تبادل الأسرى بين الطرفين.

وقبل أيام، قال تقرير إخباري إن أبوظبي والرياض اتفقتا على تحويل جزيرة سقطرى اليمنية إلى مجمع قواعد عسكرية لصالح قوات التحالف.

وقال موقع “اليمن نت” إن السعودية تستغل جزيرة سقطرى للضغط على الرئيس اليمني لقبول حكومة جديدة قبل انسحاب مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي”.

لكن الأمر تطور لاحقاً إلى تقاسم النفوذ والسيطرة على الجزيرة.

وسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على المحافظة في يونيو بعد اشتباكات مع الحكومة اليمنية، وتخاذل من القوات السعودية الموجودة على جزيرة سقطرى .

ووصلت مؤخرًا سفينة إماراتية ثانية إلى الجزيرة يعتقد أنها مليئة بمعدات بناء قواعد عسكرية جديدة في الأرخبيل اليمني، وأدوات عسكرية متقدمة لتكون هناك قواعد استخباراتية.

وفي أغسطس الماضي قالت مصادر للموقع اليمني إن “طحنون بن زايد مسؤول جهاز المخابرات الإماراتي بعث برسالة إلى المخابرات اليمنية بشأن سقطرى، تركز في مضمونها على أن الأرخبيل اليمني يجب أن يبقى خارج سيطرة الحكومة اليمنية”.

وفي “حديبو” مركز محافظة سقطرى وعاصمتها الإدارية ذات الكثافة السكانية، قال مسؤول في السلطة المحلية إن المجلس الانتقالي الجنوبي استقدم مئات المسلحين من الضالع ولحج، وضمهم في قواعد عسكرية ومعسكرات داخل المحافظة.

وقال المسؤول المحلي إن “سكان سقطرى يشعرون بخطر قيام المعسكرات، والاستيطان الجديد الذي تقوم به الإمارات وحلفائها، والسعوديين في الأرخبيل”.

وأشار إلى أن “السعودية، منحت المجلس الانتقالي الجنوبي أحقية الوصول إلى السلطة وإدارة المحافظة بدلاً من المسؤولين السابقين”.

اقرأ المزيد/ مرتزقة من السودان والسنغال يصلون سقطرى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية