انطلاق قمتين عربية وخليجية في مكة بمشاركة قطرية رفيعة

تنطلق يوم الخميس أعمال القمتين العربية والخليجية في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية بمشاركة قطرية لافتة للمرة الأولى منذ فرض الحصار على الدوحة قبل عامين، بعد دعوة السعودية لهما بشكل طارئ، فيما تُعقد قمة لمنظمة التعاون الإسلامي في نفس المكان غدًا الجمعة.

وكانت الرياض لقمتين طارئتين عربية وخليجية في 30 مايو/ أيار الجاري، وقمة لمنظمة التعاون الإسلامي في 31 من نفس الشهر لمناقشة الهجمات التي استهدفت بطائرات دون طيار منشآت نفطية سعودية، وكذلك الهجمات التي استهدفت أربع سفن، من بينها ناقلتا نفط سعوديتان، قبالة ساحل دولة الإمارات، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأعلنت وزارة الخارجية القطرية في تغريدة على تويتر مساء أمس الأربعاء عن أن “القيادة الرشيدة قررت المشاركة الرفيعة على مستوى معالي رئيس مجلس الوزراء الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني في قمم مكة الثلاث”.

وهذه أرفع زيارة لمسؤول قطري إلى السعودية منذ بدء الأزمة القطرية وحصار الدوحة في يونيو/ حزيران 2017.

وأكدت الخارجية أن “دولة قطر التي لم تغب يومًا عن المشاركة الفعالة والإيجابية عربيًا وإسلاميًا ودوليًا، تغلّب مرة أخرى المصلحة العليا للمنطقة على الخلافات البينية”.

وشددت على أن الظروف الصعبة والحساسة التي تمر بها المنطقة والتصعيد المتسارع يوميا، يتطلبان الحكمة والتعامل بمسؤولية؛ “لذا فإن مشاركة دولة قطر والدول التي تتمتع بالعقلانية وحس المسؤولية، تعد واجبا قوميا وإنسانيا لتحقيق الأمن الجماعي والمصلحة العليا لشعوب المنطقة ولعقلنة الخطاب القائم”.

وكان أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني تلقى دعوة رسمية أمس الأول من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحضور القمم الثلاث في مكة المكرمة.

وفي السياق، دعا وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف منظمة التعاون الإسلامي إلى رفض “التدخلات الإيرانية في المنطقة”.

وأضاف العساف خلال اجتماع للمنظمة، أن تلك التدخلات زادت من معاناة الشعب اليمني على وجه الخصوص.

ورغم عدم تلقيها دعوة رسمية من السعودية، أعلنت إيران عن عزمها المشاركة في قمة منظمة التعاون الإسلامي المقرر عقدها في مكة غدًا، في وقت ستناقش القمة الهجمات التي تعرضت لها السعودية والإمارات مؤخرًا من جهات يُتوقع أن لها ارتباطات بإيران.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي إن “إيران ستشارك في قمة منظمة التعاون الإسلامي في مكة لكن ليس على مستوى رفيع”.

وأضاف “سنشارك على مستوى ممثل وزارة الخارجية، ولكن ليس على مستوى عال”.

وفي وقت سابق، أكدت وكالة أنباء “إيسنا” الإيرانية أن السعودية لم تقدم دعوة لإيران للمشاركة في قمة منظمة التعاون الإسلامي.

وذكرت الوكالة أن طهران تلقت دعوة من أمانة المنظمة فقط.

 

رئيس الوزراء القطري في مكة لحضور القمة الطارئة

مفاجأة.. إيران تؤكد حضورها قمة مكة رغم عدم دعوتها!

صورة: طائرة أميرية قطرية تهبط في مطار جدة!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية